الأحد 09 أغسطس 2020 08:07 ص بتوقيت القدس المحتلة

لأول مرة منذ سنوات..الغاء جلسة حكومة الاحتلال المقررة اليوم

لأول مرة منذ سنوات..الغاء جلسة حكومة الاحتلال المقررة اليوم

رام الله الاخباري:

تسببت الخلافات الحادة بين أقطاب الائتلاف الحكومي الاسرائيلي، مؤخرا، إلى إلغاء جلسة حكومة الاحتلال الأسبوعية المقررة اليوم الأحد.

وبحسب القناة السابعة العبرية، فإن مصادر في حزب الليكود الحاكم في اسرائيل، أرجعت سبب إلغاء الجلسة لرفض تحالف وزير جيش الاحتلال بيني غانتس الموافقة على جدول أعمال الحكومة ومن بينها طرح خطة دعم اقتصادي واسعة بقيمة 8.5 مليار شيقل.

وبالأمس، ذكرت القناة الـ12 العبرية، أن رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، للذهاب إلى انتخابات جديدة في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل؛ في خطوة للتخلص من شريكه في الحكومة، وزير الجيش بيني غانتس.

ووفقا للقناة، فإن هناك معارك كبيرة تجري داخل حكومة الاحتلال بين نتنياهو وغانتس، ستدفع بالأمور نحو انتخابات رابعة.بحسب ترجمة وكالة "صفا".

ويقول المحلل السياسي في القناة "عاميت سيغل"، فإن الانتخابات قادمة لا محالة، في ظل عدم استعداد أي طرف للتنازل للآخر في مسائل جوهرية مثل الميزانية السنوية وغيرها.

ومنذ فترة، يتواصل الخلاف بين غانتس ونتنياهو حول طلب الأخير المصادقة على ميزانية للعام المقبل فقط، وهو ما يعارضه نتنياهو.

كما لفتت القناة العبرية إلى أن تحديد المحكمة شهر ديسمبر/ كانون أول موعدًا لجلسة محاكمة نتنياهو المقبلة وتعيين بداية العام 2021 موعدًا للاستماع للشهادات في ملفه يدفع بنتنياهو إلى الهروب نحو الأمام وخلط الأوراق واختلاق الأزمات.

ونوهت القناة الى أن نتنياهو وجد أنه من الصعب عليه إخلاء مقره في شارع "بلفور" في القدس لصالح بيني غانتس الذي سيشغل منصب رئاسة الحكومة نهايات العام المقبل وفقًا للاتفاق الائتلافي.