السبت 08 أغسطس 2020 09:34 م بتوقيت القدس المحتلة

عند الإصابة بكورونا.. كل شيء يتوقف على اليوم الخامس

عند الإصابة بكورونا.. كل شيء يتوقف على اليوم الخامس

رام الله الاخباري:

تحدث خبراء في الصحة العامة، مؤخرا، العديد من المبادئ والتوجيهات للعلاج من فيروس كورونا المستجد في البيت، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى، وذلك في ظل الارتفاع الكبير في أعداد الإصابة بالوباء.

وبحسب ما أورد موقع "ذي برينت"، فإن اليوم الخامس من الإصابة، يعد أهم الأيام لدى المريض، لأنه يحدد مسار المرض، داعيا المصاب إلى الالتزام بالعزل الذاتي.

وأوضح الخبراء، أن المصاب قد يعاني في البداية أعراضا مثل الأنفلونزا العادية، ثم يفقد مؤقتا حاستي الشم والذوق.

ودعا الخبراء المصابين إلى الاهتمام بحالتهم منذ اليوم الخامس، مشيرين إلى أن حالة 20% من المصابين تبدأ بالتدهور بشكل كبير.

وبحسب التقرير، فإنه في حال ساءت الأعراض، فيتم نقل المصاب إلى المستشفى، لقياس مستويات الأوكسجين وإجراء فحوصات أشعة سينية وتحاليل دم.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ"الفيروس المحيّر للغاية"، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

المصدر : الحرة