السبت 08 أغسطس 2020 12:21 م بتوقيت القدس المحتلة

زعيم المعارضة الفنزويلية يتعهد بتطبيع كامل للعلاقات مع "إسرائيل"

زعيم المعارضة الفنزويلية يتعهد بتطبيع كامل للعلاقات مع "إسرائيل"

رام الله الاخباري:

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، أن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جايدو، يخطط لاستئناف تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال بعد قطيعة استمرت 11 عاماً.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" إن "جايدو سيعمل على استئناف العلاقات التي تسبب بقطعها الرئيس الأسبق هوغو تشافيز، منذ الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2008".

وأشارت إلى أن زعيم المعارضة، الذي تعترف به عدد من الدول رئيساً للبلاد عيّن فنزويليًا من أصول يهودية، كسفير لإسرائيل، واستعدادًا لهذه الخطوة افتتحت سفارة افتراضية عبر الانترنت.

وأشارت إلى أنه رغم اعتراف دولة الاحلاتل بجايدو كرئيس شرعي للبلاد، إلا أنه حتى الآن لا يوجد أي خطوات حقيقية لوجود سفارة في إسرائيل ممثلة لفنزويلا.

وأحبطت القوات الأمنية الفنزويلية، العام الماضي، مخططا لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو والانقلاب على السلطات الشرعية في فنزويلا.

وحاول المنقلبون الاستيلاء على مستودعات الأسلحة والمطار العسكري، ثم مهاجمة السجن لإطلاق سراح وزير الدفاع السابق راؤول بادويل، الذي حكم عليه في عام 2009 بالسجن لمدة طويلة في قضية فساد، وتنصيبه رئيسا لفنزويلا.

وبعد فشل الانقلاب أعلن جايدو نفسه رئيساً للبلاد، فيما اعترفت به عدد من الدول بضغط أمريكي، في حين أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن بلاده فعّلت معاهدة إقليمية للتعاون العسكري تشمل 10 دول أخرى في القارة الأميركية والمعارضة الفنزويلية، ردًا على تحركات "حربية" لنظام الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو".