الخميس 06 أغسطس 2020 08:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجيش الاسرائيلي يبقي على حالة التاهب القصوى مع لبنان

الجيش الاسرائيلي يبقي على حالة التاهب القصوى مع لبنان

رام الله الاخباري:

طالب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، مساء الأربعاء، بالإبقاء على حالة التأهب القصوى مع لبنان، رغم التقديرات الإسرائيلية بأن انشغال حزب الله

بمتابعة تداعيات انفجار بيروت لن يدفعه لمواصلة التفكير في الرد على مقتل أحد عناصره في سوريا.

وقالت إذاعة الجيش: إن كوخافي طلب من قيادة المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي بالحفاظ على حالة التأهب القصوى حتى إشعار آخر.

وعزز جيش الاحتلال قواته في القطاعات التابعة لقيادة المنطقة الشمالية، على نطاق هو الأوسع منذ حرب لبنان الثانية في تموز/ يوليو عام 2006، حيث تم تعزيز القوات الحدودية بالمدفعية المتطورة ووحدات استخباراتية وقوات خاصة.

وجاء قرار استمرار تعزيز قواته على الحدود الشمالية مع لبنان على خلفية التوتر مع حزب الله، حيث كانت تشير تقديرات إسرائيلية إلى أن الحزب قد يرد على مقتل أحد عناصره في سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة.

كما اعلن جيش الاحتلال تصفية خلية في الجولان قال إنها كانت تستعد لزرع عبوات ناسفة على الحدود مع فلسطين المحتلة، بعد أيام من اشتباك قال إنه مع خلية لحزب الله كانت تنوي تنفيذ هجمات ضد جيش الاحتلال، لكن حزب الله نفى أن تكون الخلية تابعة له.