الثلاثاء 04 أغسطس 2020 10:20 م بتوقيت القدس المحتلة

قطر ترسل مستشفيات ميدانية الى بيروت لمعالجة جراح اللبنانيين

قطر ترسل مستشفيات ميدانية الى بيروت لمعالجة جراح اللبنانيين

رام الله الاخباري:

أعلنت عدد من دول العالم تضامنها مع لبنان بعد الانفجار الضخم الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، فيما أعلنت دول البدء في خطوات لمساعدات لبنان في التعامل مع الأزمة الناتجة عن الانفجار.

وبحسب وسائل إعلام قطرية، فإن أمير قطر الأمير تميم بن حمد قرر إرسال مستشفيات ميدانية في أعقاب انفجار بيروت.

من جانبه، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، "نتقدم بخالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم".

وأضاف عبر صفحته الرسمية على فيسبوك: "ندعو المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى، وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".

وفي السياق قال وزير الخارجية أيمن الصفدي، عبر حسابه على تويتر، إنه "بتوجيه من الملك عبد الله الثاني، اتصل بنظيره اللبناني شربل وهبة، ناقلا تعازي المملكة بضحايا الانفجار المأساوي في مرفأ بيروت، ووقوف الأردن إلى جانب الأشقاء واستعداده تقديم أي مساعدة يحتاجونها".

وأعلن الديوان الأميري الكويتي أنه وجه بتقديم مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان لمواجهة تداعيات انفجار بيروت.

وقال رئيس الوزراء العراقي، "نؤكد استعدادنا للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في محنته الحالية".

وأكد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إن لبنان مصاب بكارثة وكله منكوب، مضيفا في كلمة له عقب وقوع الانفجار: "أتوجه بنداء عاجل إلى كل الدول الصديقة للوقوف إلى جانب لبنان ومساعدته".

وأكدت وزارة الصحة اللبنانية، مساء اليوم الثلاثاء، سقوط آلاف القتلى والجرحى جراء الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، والذي أدى لدمار واسع.

وقال وزير الصحة اللبناني: إن "أكثر من 30 شخصًا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت".