الثلاثاء 04 أغسطس 2020 10:31 م بتوقيت القدس المحتلة

اشتيه : مستعدون لتقديم كل امكانياتنا تحت تصرف لبنان

اشتيه : مستعدون لتقديم كل امكانياتنا تحت تصرف لبنان

رام الله الاخباري : 

 أعرب رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه عن استعداد الحكومة الفلسطينية لوضع كامل إمكانياتها تحت تصرف الدولة اللبنانية، وإرسال طواقم من الهلال الأحمر الفلسطيني، والتبرع بالدم للمساعدة في جهود إنقاذ المصابين .

وأضاف اشتية في بيان مساء اليوم:" مستعدون لوضع كامل إمكانياتنا في لبنان تحت تصرف الدولة اللبنانية، وتقديم أي مساعدة يحتاجها لبنان الشقيق، ونتقدم بتعازينا الحارة لعائلات الثكلى وأمنيات الشفاء العاجل للجرحى فسلامة لبنان من سلامة فلسطين".

وأكدت وزارة الصحة اللبنانية، مساء اليوم الثلاثاء، سقوط آلاف القتلى والجرحى جراء الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، والذي أدى لدمار واسع.

وقال وزير الصحة اللبناني: إن "أكثر من 30 شخصًا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت".

وأكد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إن لبنان مصاب بكارثة وكله منكوب، مضيفا في كلمة له عقب وقوع الانفجار: "أتوجه بنداء عاجل إلى كل الدول الصديقة للوقوف إلى جانب لبنان ومساعدته".

وأعلن محافظ العاصمة اللبنانية بيروت، المدينة منطقة منكوبة بعد وقوع انفجار تشير الدلائل الأولية إلى أنه ناجم عن مفرقعات داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت.

وأظهرت مقاطع فيديو وثقها نشطاء لبنانيون، وقوع انفجارات ضخمة تسببت في أضرار بمحيط المنطقة، حيث تضررت واجهات عشرات المباني المحيطة بموقع الانفجار، إضافة لتحطم نافذات زجاجية.

وقال مدير الأمن اللبناني: "ننتظر التحقيقات ليتبين ما حصل، ويبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات".

وأضاف: أن "الأجهزة الأمنية تحدد طبيعة ما حصل، وأنه ربما تكون هذه المواد نيترات الصوديوم شديدة الانفجار صودرت من على باخرة منذ أشهر وكان من المفترض أن تتلف".

واعتبر أن الحديث عن مفرقعات نارية أدت لهذا الانفجار هو مثير للسخرية، حيث أدى الانفجار الكبير لأضرار واسعة في الممتلكات والأرواح.