الثلاثاء 04 أغسطس 2020 04:26 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يجدد تهديداته لحزب الله وسوريا

نتنياهو يجدد تهديداته لحزب الله وسوريا

رام الله الاخباري:

جدد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تهديداته لحزب الله وسوريا في حال شن أي هجمات ضد دولة الاحتلال، بعد حالة التوتر التي تشهدها الحدود اللبنانية والسورية مع فلسطين المحتلة.

وحول استهداف خلية في الجولان، زعم جيش الاحتلال أنها كانت تستعد لزرع عبوات ناسفة، قال نتنياهو: "لقد أصبنا الخلية والآن أصبنا أولئك الذين أرسلوها. وسنقوم بكل ما يجب أن نقوم به من أجل الدفاع عن أنفسنا، وأنصح الجميع، بمن فيهم حزب الله ، أخذ ذلك بعين الاعتبار".

وأضاف: "هذه ليست تصريحات فارغة بل تصريحات من العيار الثقيل من قبل إسرائيل والجيش، فيجب التعامل معها بكل جدية".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أكد أنه على أتم الاستعداد لكل السيناريوهات لمواجهة حزب الله اللبناني، نافيا الأنباء التي تتحدث عن تجنبه لمواجهة حزب الله في الوقت الراهن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية "كان" عن مصادر في جيش الاحتلال، تحذيرها من أن الجيش سيرد بقوة على أي هجوم لحزب الله، مشيرا إلى أن مرافق الدولة اللبنانية ستكون ضمن بنك الاهداف.

وكانت قناة "الجزيرة" القطرية، قد نقلت عن مصادر عسكرية في جيش الاحتلال، تأكيدها أنه لا نية لدى اسرائيل لتوجيه أي ضربة استباقية لحزب الله او للدولة اللبنانية.

وقالت المصادر: إن اسرائيل لا تسعى الى مواجهة مع حزب الله لان اولوياتها هي منع ايران من التمركز عسكريا في سوريا.

وفي ذات السياق، ذكرت وسائل الاعلام اللبنانية، أنه تم العثور على جهاز تنصت إسرائيلي في منطقة كفرحونة جنوب لبنان.

وأفيد ان هذا الجهاز يستخدم داعما لنظام تحديد المواقع (GPS) ومستشعرا عالي الدقة لقياس الرطوبة والضغط الجوي.

وكان عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت" يوفال شتاينتس، قد أكد، اليوم الاثنين، أن إسرائيل في حالة تأهب قصوى على الجبهتين الشمالية والجنوبية، مشددا على أن شيئا لن يمنع إسرائيل من منع تواجد عسكري لإيـران في سوريا.

وأعلنت إسرائيل الجمعة، قصفها أهدافا تابعة للنظام السوري، تقع في الجزء غير المحتل من هضبة الجولان جنوبي سوريا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان: "أغارت مروحيات حربية، على أهداف تابعة للجيش السوري جنوبي سوريا، ردا على إطلاق النار باتجاه هضبة الجولان (الجزء الذي تحتله إسرائيل) في وقت سابق الجمعة".

وأضاف البيان: "خلال الغارات تم استهداف عدة أهداف تتضمن مواقع رصد ووسائل تجميع استخبارات تقع في المواقع السورية.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال، عن شتاينتس قوله: "تلقينا دليلاً الليلة من الجبهتين الجنوبية والشمالية على أن التهديدات تحيطنا من جميع الاتجاهات، نحن في حالة تأهب قصوى، ولن يمنعنا شيء من الهدف الاستراتيجي المتمثل في منع تواجد عسكري لإيـران في سوريا".