الإثنين 03 أغسطس 2020 07:06 م بتوقيت القدس المحتلة

السعودية تكشف عن سر عدم تسجيل اي اصابة بكورونا خلال موسم الحج

السعودية تكشف عن سر عدم تسجيل اي اصابة بكورونا خلال موسم الحج

رام الله الاخباري:

أعلنت السلطات السعودية، اليوم الإثنين، أنها استخدمت تقنية لأول مرة في ملابس الإحرام التي استخدمها حجاج بيت الله الحرام للعام الحالي، والذي شهد ظروفاً استثنائية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة في بيان لها: إنها "قامت بتوزيع ملابس إحرام بتقنية "النانو" خلال موسم الحج وإن هذه الملابس من ابتكار مواطن يدعى حمد اليامي، وهدفها للحفاظ على سلامة الحجيج ودعم الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد".

وأضافت: أن "استخدام هذه الإحرامات جاء أيضا بهدف دعم المبتكرين السعوديين، ودعم الصناعات الوطنية المتقدمة، وأن الإحرام لديه العديد من المميزات منها أنه يمنع تكاثر البكتريا".

وأشارت إلى أنه يتكون من منسوج قطني 100% وقابل للغسيل أكثر من 90 مرة، وحاصل على شهادة الجودة العالمية.

وأعلنت السعودية، مساء الأحد، إتمام شعائر الحج المحدود، بعد أيام على انطلاقه وسط إجراءات وقائية أقرتها المملكة خشية تداعيات فيروس كورونا.

ووفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد "ودع حجاج بيت الله الحرام اليوم المشاعر المقدسة بعد أن أتموا مناسك حجهم "بدأ أواخر الأسبوع الماضي" بطواف الوداع وسط إجراءات احترازية".

ومناسك الحج هذا العام استثنائية، في ظل تغييرات كبيرة فرضتها الجائحة؛ إذ يقتصر عدد الحجاج على نحو 10 آلاف من داخل المملكة فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج، العام الماضي، من كافة أنحاء العالم.

وتحدّدت نسبة الحجاج غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ70 بالمئة، ونسبة السعوديين 30 بالمئة، وهم من الممارسين الصحيين (الأطقم الطبية) ورجال الأمن، الذين تعافوا من "كورونا"، وذلك تقديرا لجهودهم في خدمة المجتمع.

واستبقت السلطات بدء المناسك بإجراء فحوص "كورونا"، وتم تزويد كل حاج بأدوات ومستلزمات، بينها إحرام طبي ومعقم وحصى الجمرات وكمامات وسجادة ومظلة، فيما ذكر حجاج أنه طُلب منهم وضع سوار لتحديد تحركاتهم.

وشددت السلطات السعودية إجراءات التعقيم في المشاعر، والمسجد الحرام، وفرضت تعليمات بمنع الحجاج من لمس كسوة الكعبة.