الأربعاء 15 يوليو 2020 06:50 م بتوقيت القدس المحتلة

"اسرائيل " تغير من بروتوكول فحص فيروس كورونا

"اسرائيل " تغير من بروتوكول فحص فيروس كورونا

رام الله الاخباري : 

طلب وزير الصحة في دولة الاحتلال يولي إدلشتاين، اليوم الأربعاء، من التأخير في المصادقة في الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، تجنباً للوصول إلى الإغلاق الشامل.

وقال إدلشتاين: إن "تردد الحكومة في فرض مزيد من القيود للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، قد يؤدي إلى فرض إغلاق شامل"، داعياً لاتخاذ إجراءات صارمة وواضحة لفرض مزيد من القيود.

وفي سياق متصل، قررت وزارة الصحة في دولة الاحتلال تغير سياسات الوزارة في إجراء الفحوصات، مشيرة إلى أنه لن يتم إجراء الفحص، للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، إلا لمن هم من الفئة العمرية المعرضة للخطر أو إذا ثبت مخالطتهم لمصاب بالفيروس.

وأشارت إلى أنها بدأت استخدام، أدوات فحص جديدة تتيح الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا خلال 15 دقيقة، لافتة إلى أنه سيتم اعتمادها في حال التأكد من دقة النتائج التي تقدمها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت": إن "التعليمات الوزارية الجديدة حول سياسة إجراء الفحوصات، تظهر تراجعا عن الأهداف التي كانت قد حددتها الوزارة بداية حزيران/ يونيو الماضي، بإتاحة إجراء الفحوصات على نطاق واسع في ظل الارتفاع في عدد الإصابات اليومي بالفيروس".

وسيتم إجراء 5 آلاف فحص يوميًا وفقاً لتقديرات الأطباء المعالجين أو صناديق التأمين الصحي، بعد تحذيرات صناديق المرضى في الأسابيع الأخيرة من عدم قدرتها على تلبية عدد الفحوصات التي حددتها الوزارة.

 

كما تم تمديد مدة الحصول على نتائج الفحوصات بشكل كبير ووصل في بعض الأحيان إلى خمسة أيام، حيث أجبر الأشخاص الذين خضعوا للفحص على البقاء في عزلة في منازلهم.

 

 

المصدر : عرب 48