الثلاثاء 14 يوليو 2020 02:18 م بتوقيت القدس المحتلة

الصحة الإسرائيلية: لا نريد أن نصل للإغلاق التام

الصحة الإسرائيلية: لا نريد أن نصل للإغلاق التام

رام الله الاخباري:

أعرب مسؤول في وزارة الصحة بدولة الاحتلال، عن عدم رغبتهم في الوصول إلى حالة الاغلاق الشامل، وذلك رغم ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد بشكل كبير.

ونقلت قناة "مكان" العبرية، عن مدير عام صحة الاحتلال حيزي ليفي، تأكيده أنهم لا يفضلون الوصول إلى العودة للاغلاق التام، جراء ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا، مبينا أنهم يحاولون التقليل قدر الإمكان من النشاطات غير الضرورية.

وأضاف ليفي: "لا نستطيع العودة للعيش كما كنا في السابق، نظرا لأن فيروس كورونا يعيش بيننا، وبالتالي لابد أن نرفع الوعي، ونمنع التجمعات ووضع الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، من أجل تجنب الإغلاق الشامل".

وشدد على أن الطريقة الوحيدة للتغلب على الوباء العالمي تتمثل في منع التجمهر ومنع انتشار العدوى، وتوخي الحذر في الشارع والبيت.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 1668 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل العدد الإجمالي للاصابات منذ مارس الماضي إلى 41040 إصابة، والوفيات إلى 365 حالة.

وبحسب معطيات الصحة الإسرائيلية، فإن العدد الاجمالي للإصابات الخطيرة بلغ 179 إصابة، بينما يتواصل ربط 54 مصابا بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضحت أن العدد الإجمالي للإصابات النشطة بلغ حتى الآن 21118 إصابة، أغلبها وصف بالطفيفة وموجودة داخل الحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

وبالأمس، حذر مسؤول إسرائيلي من شتاء قاسٍ ينتظر إسرائيل بسبب فيروس كورونا، مشيراً إلى أن ذروة تفشيه ستكون خلال فصل الشتاء المقبل.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست العضو تسفي هاوزر: إن "الموجة الثانية من كورونا التي تمر حاليا هي صغيرة مقارنة بما هو متوقع من تفشي للمرض في الشتاء".

وأضاف: "لدينا 3 أشهر فقط للاستعداد للشتاء الذي سيهبط علينا مثل النيزك، إسرائيل تواجه تحديا لم تواجهه من قبل".

وبدأت دولة الاحتلال في تطبيق عدد من القيود على الحركة والنشاط التجاري في محاولة لتقليل الإصابات بفيروس كورونا، فيما يتواصل الغضب جراء التداعيات الاقتصادية الصعبة على الاحتلال بسبب أزمة كورونا.

المصدر : القدس