الإثنين 13 يوليو 2020 09:43 م بتوقيت القدس المحتلة

الشرطة تنفي عودة المواصلات غدا الى رام الله والبيرة

الشرطة تنفي عودة المواصلات غدا الى رام الله والبيرة

رام الله الاخباري : 

نقلت صحيفة الحياة الجديدة عن مصادر في الشرطة ان ما تم تداوله حول عودة المواصلات غداً داخل محافظة رام الله والبيرة غير صحيح 

وأوضح مراقب المرور في شرطة محافظة رام الله والبيرة عدي غشاش للصحيفة  أنه لا يوجد تعليمات بخصوص عودة المواصلات غداً، مشيراً إلى أن كل محافظة تتلقى تعليماتها من المحافظ.

وكانت النقابة العامة لعمال النقل في محافظة رام الله والبيرة أعلنت، مساء اليوم الاثنين، في بيان لها عبر الصفحة الرسمية للنقابة في موقع "فيسبوك"، أنه "سيسمح للمواصلات

العامة باستئناف العمل داخل المحافظة، وعليه نعلن واعتبارا من صباح يوم غدا الثلاثاء الموافق 2020/7/14 باستئناف المواصلات العامة بين القرى والمدينتين، مع مراعات

البروتوكول الصحي والوقائي حفاظا على السلامة العامة وصحة السائقين والمواطنين على حد سواء". 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة ابراهيم ملحم انه و بناء على توجيهات رئيس الوزراء للمحافظين أمس بالتشاور مع الغرف التجارية وجمعيات رجال الاعمال في المحافظات

الأربع المغلقة الخليل وبيت لحم ورام الله والبيرة ونابلس بشأن سير الحركة التجارية فيها وبناء على مداولات مجلس الوزراء والتشاور مع اعضاء لجنة الطوارئ الوطنية فقد تقرر ما يلي:

اولا: استثناء المنشآت والمحال التجارية الصغيرة من الاغلاق على ان تلتزم بالبروتركول الصحي باستخدام الكمامات والتباعد وتجنب الاكتظاظ.

ثانيا: الابقاء على إغلاق جميع صالات الافراح وبيوت العزاء والمطاعم( باستثناء خدمات التوصيل) والمقاهي والنوادي الرياضية وصالونات الحلاقة والتجميل ورياض الأطفال والمسابح والمتنزهات.

ثالثا: استمرار منع الحركة والتنقل بين جميع محافظات الوطن باستثناء حركة التجارة ولمدة أسبوعين،على أن يراجع الوضع بشكل يومي.

رابعا: منع الحركة والتنقل في جميع المحافظات في المدن والقرى والمخيمات يوميا من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي ولمدة أسبوعين.

خامسا: منع الحركة والتنقل بين المدن والقرى والمخيمات في المحافظات اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس وحتى صباح يوم الأحد ولمدة أسبوعين.

سادسا: التأكيد على الالتزام بالشروط الصحية وفق البروتوكولات الصادرة عن وزارة الصحة.

سابعا: تشديد الرقابة على الإجراءات الوقائية التي أعلنها مجلس الوزراء والتي تؤكد على ارتداء الكمامات والتباعد مع فرض الغرامات على المخالفين.

ثامنا:. فتح عيادات الرعاية الأولية الحكومية لمدة يومين أسبوعيا وفق برنامج تعده وزارة الصحة.

تاسعا: يستمر عمل المصانع لغايات الإنتاج والتصدير حسب شروط السلامة.