الإثنين 13 يوليو 2020 04:12 م بتوقيت القدس المحتلة

خطيب الأقصى: تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد "قرار عادل"

خطيب الأقصى: تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد "قرار عادل"

رام الله الاخباري:

أعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، اليوم الإثنين، تأييده لقرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، مشيراً إلى أن هذه الخطوة "قرار عادل".

وقال صبري: إنها "رسالة محبة وتأييد نطلقها من رحاب المسجد الأقصى المبارك، من بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، من أرض فلسطين المقدسة، إلى الرئيس رجب طيب أردوغان، لما قام به من إعادة الحق إلى نصابه، بفتح أيا صوفيا مسجدا، يُرفع في مآذنه نداء الله اكبر".

وأضاف: أن "هذا المسجد قد أعيدت له هيبته، وأعيدت له قدسيته، بالقرار الحكيم والقرار العادل الذي أصدره الرئيس أردوغان، وهذا ليس بالأمر الغريب، فالرئيس أردوغان أعاد للدولة التركية هيبتها، وقد اتصفت هذه الدولة بسيادتها الكاملة وبقرارها المستقل"، على حد وصفه.

وتابع: "نؤكد بأن هذه المواقف للرئيس أردوغان هي مواقف شجاعة، ومواقف إيمانية روحية، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يحمي تركيا رئيسا وحكومة وشعبا ونهنئ أنفسنا كما نهنئ تركيا بإعادة نداء الله اكبر، إلى آيا صوفيا، لأن هذا المسجد هو لجميع المسلمين في أرجاء المعمورة إلى أن تقوم الساعة إن شاء الله، ونحن من بيت المقدس، وأكناف بيت المقدس، قد ابتهجنا وهلّلنا لهذا القرار".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أنه أصدر قرارًا بتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، وهي الخطوة التي ترفضها عدد من دول العالم حيث تتهمه بمحاولة التخلص من الإرث العلماني في تركيا.

وجاء قرار الرئيس التركي، بعد إبطال قرار من المحكمة الإدارية التركية ببقاء "آيا صوفيا" كمتحف، حيث وافق مجلس الدولة التركي على طلبات قدمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 يعطي الموقع وضع متحف.

 

 

المصدر : الأناضول