الأحد 12 يوليو 2020 03:21 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: الإهمال الطبي بحق الأسرى انتهاك للقانون الدولي

حماس: الإهمال الطبي بحق الأسرى انتهاك للقانون الدولي

رام الله الاخباري:

أكدت حركة حماس، اليوم الأحد، أن سياسة الإهمال الطبي التي ينفذها الاحتلال بحق الأسرى حتى في ظل جائحة كورونا، يمثل انتهاكاً للقانون الدولي، مشيرة إلى أنه يعكس الانحطاط الأخلاقي لدى الاحتلال.

وقالت الحركة في بيان لها: إن "إصابة الأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر، بفيروس كورونا المستجد يمثل قمة الإهمال الطبي التي يمارسها الاحتلال ضد الأسرى، وإن سياسة الاهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى، انتهاك لكل القوانين الدولية، وتجسيد لمنطق العربدة الإسرائيلية على الاعراف الإنسانية".

وأضافت: أن "استهتار الاحتلال بالأوضاع الصحية للأسرى في ظل انتشار جائحة كورونا برغم تحذير جميع الجهات من ذلك، يعكس الانحطاط الأخلاقي الكامل لهذا الاحتلال المجرم، وستظل قضية تحرير الأسرى وكسر القيد عنهم على رأس سلم أولوياتنا".

الحركة: أن "كل هذا الإجرام الصهيوني لن يوقف سعينا لتحقيق هذا الهدف، وأن كل سياسات السجان لن تقتل الأمل لدى الأسرى الأبطال بفجر حرية قريب".

وطالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بالإفراج الفوري عن الأسير المريض كمال أبو وعر بلا شرط أو قيد، محذراً من أن تفشي فيروس كورونا داخل السجون سيحقق كارثة حتمية تتحمل فيها سلطة الاحتلال المسؤولية الأولى، وسيقود إلى انفجار لا يحمد عقباه.

وأكد عريقات في بيان، اليوم الأحد، أن المستوى الرسمي يواصل اتصالاته وعمله الحثيث مع جميع الجهات الدولية ذات الإختصاص لممارسة الضغط الجاد على سلطة

الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء، في ظل خطر تفشي فيروس كورونا وتهديده لحياتهم.

وقال: "لقد حذرنا المجتمع الدولي طيلة الأشهر السابقة من خطر انتشار الفيروس داخل السجون، وناشدنا جميع الدول والمنظمات الحقوقية للتدخل، الا أن عدم تجاوب إسرائيل مع المطالبات الفلسطينية والدولية وتملصها من الانصياع لأحكام القانون الإنساني الدولي".

وجدد عريقات مطالبته بفتح السجون الإسرائيلية أمام لجنة دولية للتفتيش والتحقيق، ومعاينة الأسرى، والتأكد من توفير الإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس، والتأكد من ضمان سلامتهم وحمايتهم، داعيا المحكمة الجنائي