الأحد 12 يوليو 2020 02:16 م بتوقيت القدس المحتلة

علماء يتوقعون أن يكون كورونا نتيجة اندماج أكثر من فيروس

علماء يتوقعون أن يكون كورونا نتيجة اندماج أكثر من فيروس

رام الله الاخباري:

كشف فريق بحثي بريطاني، اليوم الأحد، عن نتائج مهمة لتطور فيروس كورونا المستجد ومعرفة سبب انتشاره، بخاصة خلال ما بات يعرف بالموجة الثانية من الفيروس، والتي تشهد تسجيل أرقام قياسية في أعداد الإصابات على مستوى العالم.

وقال فريق بحثي من معهد "فرانسيس كريك" في بريطانيا، إنه "توصل إلى نتيجة مفادها أن كورونا مثله مثل باقي الفيروسات التاجية الأخرى، لديه بروتينات تساعده على دخول الخلية البشرية المضيفة، كما أن هناك فيروس آخر يعد الأقرب إليه وهو فيروس كورونا الخفافيش، ويدعى RaTG13، وتصل نسبة التشابه بينهما إلى 97%".

وأضاف الفريق البحثي: أن "استقرارا بروتين فيروس كورونا أكبر بكثير من نظرائه وهو ما يجعله قادرا على الارتباط بالخلايا البشرية بإحكام يفوق بحوالي 1000 مرة قدرة فيروس الخفافيش"، لافتين إلى أن هذه الدراسة ورغم كشفها عن تطور الفيروس، إلا أنها لا تجيب عن أسئلة كيفية نشاته.

وبحسب الدراسة، فقد توقع الباحثون أن يكون فيروس كورونا الحالي جاء نتيجة اندماج فيروسات أخرى إلى بعضها وتطورها في فيروس واحد، كما أنه يمكن أن يكون هناك حيوان مضيف أصيب بأكثر من نوع من فيروس كورونا في وقت واحد، اندمجت كلها في جسمه في فيروس واحد.

وبحسب أحدث الاحصائيات فقد تجاوزت أعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم 12,870,723 حالة، فيما تجاوزت أعداد الوفيات 568,303، فيما وقت وصلت أعداد المتعافين 7,502,141.