الأحد 12 يوليو 2020 01:14 م بتوقيت القدس المحتلة

مخيم الجلزون : الف مخالط والاصابات تكسر حاجز المئة

مخيم الجلزون : الف  مخالط والاصابات تكسر حاجز المئة

رام الله الاخباري:

أعلن مدير صحة رام الله والبيرة معتصم محيسن، اليوم الأحد، عن استقرار الحالات المصابة بفيروس كورنا التي تعاني من أمراض مزمنة في مخيم الجلزون شمال رام الله.

وقال محيسن: "جميع الحالات مستقرة حتى اللحظة، ولم تحتاج أي منها للدخول إلى غرف الإنعاش والعناية المركزة، ولكن من الضروري استمرار وجودها في مشفى "هوغو تشافيز" من أجل تقديم الرعاية الطبية لها ومتابعة تطوارتها الصحية".

وأوضح محيسن أن الطب الوقائي أجرى قرابة الـ 700 فحص لعينات من المخيم، ستظهر نتائجها خلال الساعة القادمة، مبينا أنه سيتم استكمال الفحوصات للخارطة الوبائية الجديدة، للمصابين الذين سيتم الاعلان عنهم.وفقا لحديثه لوكالة "وطن".

وأشار إلى أن قرابة 1000 مخالط في الجلزون يخضعون للحجر المنزلي حاليا، مشيرا أن هناك سرعة انتشار للفيروس في المخيم نتيجة الظروف التي يعيشها اللاجئون فيه.

وأضاف محيسن: أنه رفع توصية لوزيرة الصحة بتخصيص مركز حجر للمصابين في المخيم، وبناء على هذه التوصية زارت المخيم مع وفد رسمي أمس ونقلت مطالبات الأهالي إلى رئيس الوزراء، ووعدت بإيجاد حل لهم.

وشدد على أن الطواقم الطبية تعمل وتبذل جهدا كبيرا منذ الإصابة الأولى في المخيم، مشيرا إلى أنه يتابع الأمر على مدار الساعة.

وأكد أنه تم تسجيل 109 إصابة في مخيم الجلزون حتى اللحظة، مبينا أن هناك إصابات جديدة لم يعلن عنها بعد.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الأحد، عن تسجيل 349 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، من ضمنها 31 إصابة من مخيم الجلزون.

وقالت الوزارة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين: "تم تسجيل 5 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما تم تسجيل 408 حالات تعافٍ، 399 في محافظة الخليل، 6 محافظة نابلس، 3 قطاع غزة".

وأضافت: "الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة: 16 حالة من بين المصابين موجودة في غرف العناية المكثفة، بينها 7 موصولة على أجهزة التنفس الاصطناعي"، مشيرة إلى أنه تم إجراء 2323 فحصاَ لعينات مشتبه بإصابتها.

المصدر : وطن