السبت 11 يوليو 2020 07:34 م بتوقيت القدس المحتلة

العلماء : لقاح السل يساهم في توفير الحماية لمصابي كورونا

العلماء : لقاح السل يساهم في توفير الحماية لمصابي كورونا

رام الله الاخباري : 

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن لقاح السل يمكن أن يوفر حماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن معدل الوفيات بين المصابين الذين تلقوا هذا اللقاح كان أقل من أولئك الذين لم يتلقوا اللقاح.

وأشارت الدراسة إلى أن لقاح مرض السل يقي من التهابات الرئة ويعزز مناعة الجسم من الإصابة بالفيروسات المعدية، ما يجعله أكثر عرضة للتصدي لفيروس كورونا حين مهاجمته للجسم، مع بقاء لغز كيفية منح لقاح السل الأشخاص المناعة من الأعراض القاتلة لفيروس كورونا المستجد.

وقال العلماء: إنه "كان هناك معدل انتشار أكبر بنسبة 10 في المئة للقاح السل في منطقة ما، كان هناك أيضا انخفاض بنسبة 10.4 في المئة في معدل الوفيات الناجمة عن الإصابة بـفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19".

وأضاف العلماء: أن "اللقاح يحتوي على بكتيريا حية، تسمى الجرثومة الفطرية Mycobacterium، هي أن اللقاح يقوم بتعزيز جهاز المناعة الفطري أو الطبيعي لدى

الأشخاص مما يجعله أكثر فعالية ومقاومة لأعراض الوباء، وقد يكون ذلك حقيقة، حيث إن تطعيم السل له علاقة بتحفيز الجهاز المناعي الليمفاوي، وهي الخلايا المنوطة

بالمناعة ضد الفيروسات، مثل فيروس كورونا على سبيل المثال، وتسمى بالمناعة غير النوعية".

ولفت الباحثون، إلى أن لقاح السل قد يكون مفيدا لدى الأفراد المعرضين لخطر كبير، مثل العاملين الصحيين والعاملين في الخطوط الأولى ضد الوباء، وضباط الشرطة، أو

أولئك الذين يعانون أمراضا أخرى مثل السمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت الدراسة: إن "الدول التي تطبق برنامج تطعيم وطني، ويشمل لقاح السل، تشهد أرقاما أقل بنحو ست مرات في عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، وإنه قد يمنح مطعوم السل الوقت ولو مؤقتا كبديل للقاح كامل من خلال تعزيزه المناعة المكتسبة إلى أن تتوفر لقاحات ناجعة أو علاجات فعالة ضد فيروس كورونا المستجد".