الأربعاء 08 يوليو 2020 10:31 م بتوقيت القدس المحتلة

أعداد مصابي كورونا في العالم تتجاوز 12 مليوناً

أعداد مصابي كورونا في العالم تتجاوز 12 مليوناً

رام الله الاخباري : 

أظهرت أحدث الإحصائيات حول أعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم، أن حصيلة المصابين تجاوزت 12 مليون شخص، فيما اقتربت أعداد الوفيات من 550 ألفاً، في ظل تواصل تسجيل أرقام قياسية في العديد من دول العالم بالفيروس.

وبحسب أحدث الإحصائيات فقد وصل عدد المصابين في العالم 12 مليوناً وألفين و132، حيث تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر تضرراً بتسجيلها 3 ملايين و104 آلاف و467، تلتها البرازيل بمليون و674 ألفاً و655، ثم الهند بـ760 ألفاً و761.

وحلت المملكة العربية السعودية، ضمن قائمة الدول الـ15 الأكثر تسجيلا للإصابات في العالم، حيث جاءت في المرتبة الـ13 عالميا في رصد الإصابات بفيروس كورونا، فيما حلَّت روسيا بالمرتبة الرابعة، تلتها بيرو، وتشيلي، وإسبانيا، وبريطانيا، والمكسيك، وإيران، وإيطاليا، وباكستان.

وفي السياق ذاته، فقد بلغت أعداد الوفيات جراء الإصابات بفيروس كورونا 549,091، فيما لامست أعداد المتعافين حاجز السبعة مليون بعد وصول أعدادهم في العالم إلى 6,992,290.

وأثار إقرار منظمة الصحة العالمية بإمكانية انتقال فيروس كورونا عبر الهواء تكهنات حول الإجراءات الوقائية التي يتم إتخاذها، وماهية الإجراءات التي سيتم اتخاذها للتعامل مع مستجدات المعلومات حول طريقة انتقال العدوى بالفيروس، وإمكانية زيادة تفشيه عالميا.

وبحسب مسؤول في منظمة الصحية العالمية، فقد أكد أنه ليس من المستبعد انتقال الفيروس عبر الهواء في الأماكن المزدحمة أو المغلقة أو سيئة التهوية، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من التقييم لكي نتمكن من الجزم بذلك.

وتزامنت تصريحات منظمة الصحة العالمية، مع ما ذكرته تقارير دولية حول أن نحو 200 عالم أجمعوا على إمكانية انتقال الفيروس عبر الهواء، وهو ما يخالف الإعلانات

السابقة لمنظمة الصحة العالمية التي كانت تشير إلى أن الفيروس ينتقل عبر الملامسة للأسطح والأجسام الملوثة بالفيروس أو من شخص إلى آخر من خلال الرذاذ المتطاير من أنف أو فم الشخص المصاب عند التحدث أو السعال أو العطس.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدانوم غيبريسوس، قد قال إن "انتشار فيروس كورونا يتسارع، ولم يبلغ مرحلة الذروة بعد".

وأضاف: أن "الأوضاع في أمريكا اللاتينية لا تبدو جيدة مع ارتفاع الوفيات والإصابات بفيروس كورونا"، حيث تسجل البرازيل الدولة الثانية في العالم في اعداد ضحايا الفيروس، أرقاماً قياسية للوفيات وأعداد الإصابات.

وتابع: "إذا كان عدد الإصابات على ما يبدو مستقراً على الصعيد العالمي، فالواقع أن بعض الدول أحرزت تقدماً كبيراً في خفض عدد الوفيات لديها، في حين لا يزال عدد الوفيات في دول أخرى يرتفع".

 

 

 

المصدر : عربي بوست