الأربعاء 08 يوليو 2020 09:51 م بتوقيت القدس المحتلة

بيلا حديد تسأل : “أليس من حقنا أن نكون فلسطينيين؟”

بيلا حديد تسأل : “أليس من حقنا أن نكون فلسطينيين؟”

رام الله الاخباري : 

وجهت عارضة الأزياء فلسطينية الأصل بيلا حديد، انتقادات لموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" بعد أن أقدم على حذف قصة قامت بنشرها، تتضمن صورة جواز السفر الأمريكي الخاص بوالدها، وعبارات تؤكد أنه من فلسطين.

وقالت بيلا حديد: إن "انستغرام أزال قصتي التي قلت فيها فقط أبي ومسقط رأسه فلسطين، مع صورة لجواز سفره الأمريكي"، في إشارة لوالدها تاجر العقارات محمد حديد.

وأضافت موجهة حديثها لإدارة انستقرام: "في أي جزء بالضبط من كوني فخورة بوالدي ومسقط رأسه فلسطين تعدّونه تنمراً، أو مضايقة، أو تعرياً جنسياً؟، ألا يُسمح لنا بأن

نكون فلسطينيين على إنستغرام؟ هذا بالنسبة لي هو التنمر، لا يمكنك محو التاريخ عن طريق إسكات الناس، لا تسير الأمور على هذا النحو".

ورغم أن موقع "انستغرام" أخبرها في رد تلقائي أن الصورة التي نشرتها تخالف معايير مجتمع الموقع، إلا أن بيلا حديد أعادت نشر صورة والدها، وكتبت عليها: "ينبغي

للجميع أن يستطيعوا نشر أين وُلد آباؤهم وأمهاتهم اليوم! ذكّرهم بمدى فخرك بالمكان الذي جئت منه"، في تحد لإدارة موقع عرض الصور الشهير.

وتفاعل الآلاف من متابعي الموقع مع تغريدات بيلا حديد، حيث يتابعها على حسابها أكثر من 31.4 مليون شخص، فيما عبر كثيرون عن دعمهم لما تعرضت له من تجربة محاربة المحتوى الذي يشير إلى فلسطين.

 

 

 

 

 

 

المصدر : عربي بوست