الثلاثاء 07 يوليو 2020 10:21 م بتوقيت القدس المحتلة

الخليل: عائلات المنطقة الجنوبية تدعو لعدم التجمع والالتزام بالتدابير الوقائية

الخليل: عائلات المنطقة الجنوبية تدعو لعدم التجمع والالتزام بالتدابير الوقائية

رام الله الاخباري : 

دعت عائلات المنطقة الجنوبية من الخليل "الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية" وعائلات الفالوجة وحركة فتح بالمحافظة، اليوم الثلاثاء، إلى عدم التجمعات، خاصة في الأفراح والأتراح، والالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية، للحد من تفشي جائحة "كورونا" في المحافظة.

وفي هذا السياق، دعا بيان صادر عن اجتماع عائلات المنطقة الجنوبية وحركة فتح "جميع سكان المنطقة إلى اتباع سبل الوقاية والحماية، عن طريق تبني الإرشادات

الصحية التي صدرت عن وزارة الصحة، واقتصار المناسبات الاجتماعية على أفراد الأسرة الواحدة، والحد من التجمع قدر الإمكان، وأن من يرغب بإقامة احتفالات عليه تأجيلها حتى الانتهاء من الجائحة".

وأكد البيان ضرورة اقتصار مراسم العزاء على المقابر فقط، وعدم فتح بيوت عزاء للمتوفى، وأن يلتزم أصحاب المحال التجارية بطرق الوقاية الصحية، كاستخدام الكمامات والمعقمات، وعدم إفساح المجال للتجمع داخل الأماكن المغلقة.

ودعا البيان إلى العمل على تطوير المؤسسات والخدمات في المنطقة، خاصة الصحية منها، مطالبا بتطوير مستشفى محمد علي وتزويده بالمعدات والكوادر الطبية، بما يرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وطالب البيان المواطنين بأخذ الحيطة والحذر، خاصة يوم إعلان نتائج الثانوية العامة، وعدم التجمع، مشيرا إلى تشكيل لجنة من أهالي المنطقة لمتابعة الأمور العامة داخلها مع المسؤولين من الدوائر الحكومية، والأجهزة الأمنية، ومحافظة الخليل.

كما أكدت العائلات والعشائر المنضوية تحت إطار جمعية الفالوجة الخيرية، في بيان لها، الالتزام التام بجميع التوجيهات الصحية، وكل إجراءات السلامة العامة، واعتبار ذلك واجبا دينيا والتزاما وطنيا، وعدم إقامة الأفراح ومناسبات النجاح في الصالات والدواوين، واعتبار الأعراس مناسبات تقتصر على أهل العروسين فقط ، مع ضمان اتخاذ إجراءات السلامة العامة.

وشددت على أهمية اقتصار مراسم العزاء على المقابر، وأن تكون التعزية عبر الاتصال ومواقع التواصل الاجتماعي، داعية أبناء شعبنا إلى أوسع حملة للتضامن مع العائلات الفقيرة والمحتاجة.

وجاء في البيان: "من منطلق المسؤولية الدينية والوطنية ومنطلقًا من استكمال الجهد الرسمي بالشعبي، فإننا مستعدون لوضع كافة مقرات ومباني الجمعية (الفالوجة الخيرية) تحت تصرف وزارة الصحة، وندعو أبناء شعبنا إلى الالتزام الكامل بما يصدر عن الجهات الصحية من تعليمات وتوجيهات".