الإثنين 06 يوليو 2020 04:37 م بتوقيت القدس المحتلة

صحفي إسرائيلي: تهديدات وزراء الجيش ضد غزة تتكرر دون تنفيذ

صحفي إسرائيلي: تهديدات وزراء الجيش ضد غزة تتكرر دون تنفيذ

رام الله الاخباري:

أثارت تهديدات وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، بشن ضربة قوية ضد قطاع غزة بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع مساء أمس، سخرية صحفي إسرائيلي، حيث أشار إلى أن تهديداته السابقة لغزة لم ينفذها أسوة بمن سبقه ممن تولوا حقيبة وزير الجيش.

وكان غانتس، قد توعد برد قوي على قطاع غزة في حال استمرار إطلاق الصواريخ من القطاع، حيث شهد مساء أمس الأحد، إطلاق 3 صواريخ من القطاع صوب مستوطنات الاحتلال.

وبحسب المحلل السياسي للقناة الـ12 الإسرائيلية عميت سيغال، فقد قال إن "وعود وزير الجيش الحالي بيني غانتس قبل توليه مهام منصبه تجاه قطاع غزة لم يحقق منها شيئًا حتى اليوم، أسوة بمن سبقوه".

وأشار سيغال إلى تهديدات سابقة لغانتس قبل توليه هذا المنصب، توعد فيها بعدم إدخال الأموال القطرية لغزة، وتدفع حركة حماس ثمناً باهضا، مضيفا: "كم من وزراء الجيش والصواريخ سنرى لنفهم أن غزة ليست مسألة سياسية، بمعنى أنه لا يوجد أي فرق بين نتنياهو، وبينيت، وليبرمان، وغانتس، وآيزنكوت، الذي من المؤكد أنه سيأتي".

وأضاف: "جميعهم تعهدوا بالتدمير والإطاحة، وفي اللحظة التي جلسوا فيها على الكرسي قاموا بتدمير منظومة الكثبان الرملية التابعة لحماس"، فيما رد وزير جيش الاحتلال الأسبق أفيغدور ليبرمان باتهام نتنياهو بتعطيل أي عمليات ضد قطاع غزة.

وقال ليبرمان: "ألفت انتباه سيغال إلى أنه خلال فترة ولايتي تم تدمير 17 نفقًا، وتصفية أكثر من 250 ناشطًا من حماس والجهاد الإسلامي، وإن المشكلة ليست في وزير الجيش، ولكنها في نتنياهو، لأنه أحبط إخلاء الخان الأحمر، وتصفية قادة الإرهاب في غزة، وكل مبادرة هجومية ضد حماس"، على حد تعبيره.