السبت 04 يوليو 2020 11:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

فلسطين: وفاة لمسنة من حلحول و324 إصابة جديدة بكورونا

فلسطين: وفاة لمسنة من حلحول و324 إصابة جديدة بكورونا

رام الله الاخباري:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم السبت، عن تسجيل حالة وفاة جديدة لسيدة مسنة من حلحول بمحافظة الخليل، و100 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مختلف المحافظات، منذ صباح اليوم.

كما أكدت تسجيل 224 إصابة جديدة ظهرت نتائجها بعد الإعلان المسائي يوم أمس، ليصل العدد الإجمالي للإصابات 4013 إصابة، بينها 3360 حالة نشطة.

وأكدت الوزارة أن عدد حالات التعافي بلغ 637 حالة، فيما ارتفعت أعداد حالات الوفاة إلى 16 حالة وفاة.

وقالت الوزارة في بيانها الصباحي: "توزع الإصابات بعد الساعة 8:30 من مساء يوم أمس كالتالي: مدينة القدس 60، الرام 1، العيزرية 5، أبو ديس 1، الخليل 98، حلحول 3، بيت أولا 1، يطا 6، بني نعيم 72، دورا 7، السموع 2، بيت أمر 9، ترقوميا 7، سعير 2، مخيم العروب 8، مخيم الفوار 1، الشيوخ 22، نوبا 1، مدينة نابلس 3، دير الحطب 7، قريوت 3، يتما 1 واصابة بالشويكة في محافظة طولكرم، واصابة بمدينة بيت لحم 1، الدهيشة 3".

وكان مسؤول الطب الوقائي في الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة علي عبد ربه، قد أكد اليوم السبت، أن الوضع الصحي في فلسطين خطير جدا وكارثي، نتيجة الارتفاع الكبير في الإصابات جراء فيروس كورونا المستجد.

وقال عبد ربه في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" رصدته "رام الله الاخباري": "الوضع خطير جدا وبات واضح للعيان ان الامر جد خطير وليس بالمؤامرة وليس من انتاج هوليود، وعلينا جميعا ان نتحمل مسؤولياتنا الفردية والجماعية حتى يتم محاصرة هذا الوباء ومنع هذه الآلية الكبيرة في انتقال العدوى وحتى نكسر سلسلة الانتقال وانتشار الفيروس وتخفيف الإصابات، والنتائج الكارثية الناجمة عن الازدياد المطرد في الإصابات".

وأشار إلى أن هنالك حالات حرجة موصولون بأجهزة التنفس الصناعي وموجودين في أقسام العناية المركزة، مبينا أن معظم المرضى يعانون من امراض مزمنة وكبار سن.

وأضاف: "هذا ما حذرنا منه وهذا ما طلبنا المواطنين الحذر منه الوضع الخطير المحزن، وهذا كله جراء الاستهتار لأن المسؤولية جماعية على نفس المحتوى بين المواطن والصحة والحكومة".

وتابع عبد ربه: "منذ 15 حزيران لغاية الان نتيجة الانفتاح على الحياة بشكل كبير تم تسجيل اعداد بأرقام مذهلة لأيام متتالية، للأسف كانت محافظة الخليل الحصة الأكبر من هذه الإصابات وتسجيل حالات الوفيات".

وأكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة، اليوم السبت، أن الحكومة ووزارة الصحة أرادت أن تكسر دورة حياة فيروس كورونا بين المواطنين خلال الاغلاق الشامل في الضفة الغربية لمدة خمسة أيام.

ونقلت قناة "الجزيرة" القطرية عن كيلة تصريح رصدته "رام الله الاخباري" قالت فيه: "نريد أيضا أن نكسر حدة أعداد الحالات المتصاعدة بشكل كبير خلال الأيام الأخيرة وخصوصا في محافظة الخليل".

المصدر : رام الله الاخباري