الجمعة 03 يوليو 2020 02:48 م بتوقيت القدس المحتلة

الطبيب مراد زاهدة مصاب بكورونا لم تكشف اصابته المسوحات

الطبيب مراد زاهدة مصاب بكورونا لم تكشف اصابته المسوحات

رام الله الاخباري:

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، قصة إصابة الطبيب الفلسطيني مراد زاهدة بفيروس كورونا المستجد، بشكل واسع، معبرين عن حالة من التعاطف معه.

ووفقا لما نقل فاروق عاشور، صديق الطبيب زاهرة، فإن د.مراد كان يعاني من أعراض انفلونزا منذ 19 يوم تشبه إلى حد كبير أعراض كورونا.

وأضاف عاشور: "ولأن الطبيب مراد يعمل في قسم العيون في مستشفى عالية قام بعمل مسحة لفحص كورونا في الاسبوع الاول مع ظهور الأعراض، وكانت النتيجة سلبية، ومع ذلك أخذ بالاحتياط حتى لا يسبب ضرر لأحد".

وتابع في منشوره على الفيسبوك: "بعد اسبوع ازدادت حالته سوءً، عمل مسحة ثانية وايضا كانت النتيجة سلبية، أول أمس صباحا عمل تصوير طبقي للرئتين، وكانت النتيجة تؤكد أنه كوڤيد لكن المسحة سلبية".

وأشار عاشور إلى أنه في نفس اليوم مساءً توفي والد الطبيب مراد الحاج بركات زاهدة، والذي تم أخذ مسحه للجثمان من باب الاحتياط وتم تأخير الدفن لليوم التالي بانتظار نتيجة الفحص، مبينا أنها ظهرت سلبية وتم الدفن.

وتابع عاشور: "أمس خلال وبعد الدفن ازدادت حالته سوء مما اضطره للجوء إلى التنفس الاصطناعي في مستشفى عالية ، واليوم صباحا تم عمل مسحة ثالثة للدكتور وللأسف النتيجة كانت إيجابية وتؤكد ما ظهر في التصوير الطبقي والاعراض، حيث تم نقله إلى مستشفى دورا، وهو الآن هناك قيد الاستشفاء بإذن الله".

وأشار إلى أن الطبيب مراد لم يكن يعاني من اي أمراض مزمنة، وغير مدخن، ويتمتع بصحة جيدة قبل المرض.

ولفت إلى أن احتمالية أن تكون نتيجة الفحص سلبية خاطئة حوالي 25% ، أما احتمالية أن تكون النتيجة إيجابية خاطئة بين 3 إلى 10%، داعيا الجميع الى الانتباه اخذ كامل الاحتياطات الاحترازية والالتزام بكامل التعليمات.

 

المصدر : رام الله الاخباري