الخميس 02 يوليو 2020 08:40 م بتوقيت القدس المحتلة

تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين

تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين

رام الله الاخباري:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الخميس، تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة الإجمالية الخميس إلى 322.

وقالت الوزارة: إن "توزيع الإصابات كان 82 في محافظة الخليل، 1 في الرام قضاء القدس، 7 في محافظة بيت لحم، 10 في محافظة نابلس، 2 محافظة قلقيلية، ما يرفع حصيلة الإصابات اليوم إلى 322 إصابة".

وأشارت إلى أن 11 حالة في العناية المكثفة، بينها حالة موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي ووضعها حرج.

وأوضحت الوزارة أن العدد الإجمالي للإصابات ارتفع إلى 3417، فيما بلغ عدد الحالات النشطة: 2772، وبلغ عدد حالات التعافي: 634، ووصل عدد حالات الوفاة إلى 11.

وأشارت الوزارة إلى أن الإصابة في محافظة القدس كانت في الرام، فيما توزعت 66 إصابة في الخليل بين8 يطا، 2 تفوح، 1 مخيم العروب، 1 مخيم الفوار، 4 إذنا، أما في محافظة بيت لحم فقد تم تسجيل إصابة في مدينة بيت لحم، 2 مخيم الدهيشة، 4 الخضر.

وفي محافظة نابلس توزعت الإصابات ما بين 6 في مدينة نابلس، 1 مخيم عسكر، 2 زواتا، 1 ياصيد، أما في محافظة قلقيلية فقد تم تسجيل الإصابتين في حجة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح الخميس، تسجيل 220 إصابة بفيروس كورونا المستجد، في كافة المحافظات الفلسطينية.

وقالت الوزارة: إنه "تم تسجيل 220 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينها 199 في محافظة الخليل، 10 في ضواحي القدس، 4 في محافظة رام الله والبيرة، 1 في محافظة طولكرم، 1 في محافظة جنين، 4 محافظة نابلس، 1 محافظة قلقيلية".

وكان مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور علي عبد ربه، قد جدد أمس الأربعاء، تحذيره من إمكانية أن تشهد فلسطين ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، وذلك نتيجة حالة الاستهتار وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات الصحية.

وقال عبد ربه في حديث لراديو "حياة" رصدتها "رام الله الاخباري": " للأسف هذا ما كنا نحذر منه ونرجو المواطنين الكرام بضرورة التزامهم بالإجراءات الوقائية لعدم انتقال العدوى بين المجتمع وحتى لا نصل لهذه المرحلة من وصول الفيروس إلى كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة وحتى لا تظهر أوضاع حرجة من المصابين ودخولهم للعناية المركزية وبالتالي تهديد حياتهم للخطر والموت".

وأشار إلى أن الفئة الأكثر ضعفا في المجتمعات كلها هي كبار السن ومن يعانون من امراض مزمنة، مبينة أن منظمة الصحة العالمية وكل الهيئات الطبية في العالم حذرت من إصابة هذه الفئة نظرا لضعف جهاز المناعة لديهم.

وأضاف: "كل الاحصائيات في العالم اشارت الى ان من يدخل من المصابين الى العناية المركزة تكون نسبة الوفيات عالية جدا، ونحن لدينا 10 مصابين وهناك تحذيرات كلما زاد عدد الإصابات وانتشر الفيروس كلما ازداد احتمال اصابة كبار السن وهذا يزيد احتمال تهديد حياتهم للخطر".

وأوضح أنه يتم تتبع المخالطين ومخالطين المخالطين حاليا، ولكن كلما زاد عدد الإصابات زاد عدد المخالطين وبالتالي من المتعسر جدا متابعة كل هذه الاعداد من المخالطين.

وتابع عبد ربه :"للأسف تظهر نتائج الإصابات بين المخالطين عالية جدا ودليل على انه لا يوجد التزام في التباعد والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة للحيلولة دون انتشار الفيروس".

وحول توصيات لجنة الأوبئة، قال عبد ربه: "هنالك حراك دائم ومشاورات دائمة لتحليل الموقف ورفع التوصيات واخذ كل أسباب التي من شأنها أن تحد من الإصابة بالفيروس، وهنالك اغلاقات للمناطق التي ينتشر فيها الوباء وتحديد الحركة بين هذه المناطق والمناطق الأخرى".

وأضاف: "المهم ليست القرارات ولكن المهم ان نلزم المواطنين بهذه القرارات واعتقد ان التوجه للحكومة بفرض الالتزام بهذه التعليمات بالقانون.

المصدر : رام الله الاخباري