الأربعاء 01 يوليو 2020 07:46 م بتوقيت القدس المحتلة

الجزائر: إدانة رموز نظام بوتفليقة بأحكام ثقيلة بتهم فساد

الجزائر: إدانة رموز نظام بوتفليقة بأحكام ثقيلة بتهم فساد

رام الله الاخباري:

يواجه رئيسي وزراء جزائريين سابقين منذ عهد الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة، أحكاما مختلفة بالسجن، بعد اتهامهم بالفساد وتبديد أموال عامة ومنح امتيازات غير مبررة للغير واستغلال الوظيفة العامة وتهم أخرى.

ووفقا لإذاعة الجزائر الحكومية، فإن محكمة بالعاصمة الجزائر حكمت اليوم الأربعاء، بالسجن 12 عاما بحق رئيس الوزراء الأسبق أحمد أويحيى والسابق عبد المالك سلال، مع غرامة مالية.

وأوضحت أن المحكمة أصدرت أيضا أحكاما بالسجن 10 أعوام بحق وزير الأشغال العمومية والنقل الأسبق عمار غول و5 سنوات نافذة بحق وزير الأشغال العمومية السابق عبد القادر قاضي ووزير النقل الأسبق عمارة بن يونس والسابق بوجمعة طلعي بالسجن 3 سنوات.

كما حكمت بالسجن عامين بحق الوزيرين الأسبقين للصناعة بدة محجوب ويوسف يوسفي، و3 أعوام بحق وزير الأشغال العمومية السابق عبد الغاني زعلان، فيما حكمت المحكمة أيضا بالسجن الغيابي 20 عاما بحق وزير القناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب.

ووفقا لقرارات وأحكام المحكمة الجزائرية، فإن رجل الأعمال علي حداد يواجه حكما بالسجن 18 عاما مع مصادرة أملاكه، بتهمة حصوله على امتيازات عقارية وجمركية وحصوله على 125 صفقة في مشاريع عامة بطريقة غير قانونية.

يذكر أن رئيس الوزراء أويحيى كان أحد أعمدة نظام بوتفليقة طوال الـ 20 عاما الماضية، حيث كان رئيسا للوزراء لأربع مرات.

المصدر : شينخوا