الثلاثاء 30 يونيو 2020 08:55 ص بتوقيت القدس المحتلة

الداخلية: ليس لدينا توجه للاغلاق الشامل حاليا

الداخلية: ليس لدينا توجه للاغلاق الشامل حاليا

رام الله الإخباري:

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية غسان نمر، صباح اليوم الثلاثاء، أن الحكومة الفلسطينية ليس لديها توجه بالاغلاق الشامل.

واضاف نمر في حديث لاذاعة صوت فلسطين، تابعته "رام الله الاخباري" صباح اليوم: انه إذا بقيت الاعداد بهذا التصعيد فاعتقد ان لجنة الطوارئ ستشدد من الاغلاق في معظم المناطق وهذا شيء متوقع مع زيادة الاعداد.

وتابع نمر: " لا نتمنى الاغلاق ولكن الاختلاط وعدم التزام الناس هو الذي اجبرنا الى الإجراءات المتشددة والاغلاق حتى يتم حصر المخالطين.

وأكمل " أعدنا حواجز المحبة للتأكد من طبيعة التزام الناس وحركة المواطنين لأننا لم نتمكن من حصر الخريطة الوبائية للفايروس في معظم المناطق".

وأعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة، مساء أمس الاثنين، عن تسجيل 98 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات اليوم إلى 195 إصابة.

وحذرت دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية، من تفشي فيروس كورونا بشكل متسارع في الضفة الغربية والقدس المحتلة، معربة عن خشيتها من تطور مرحلة تفشي الفيروس في المجتمع الفلسطيني، في وقت أكد تحليل جديد لبيانات كورونا في البلاد أن فلسطين تتصدر قائمة الدول الأسرع انتشارا لفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي.

بدوره، قال المتحدث بإسم وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة أن فلسطين من الدول الأولى في العالم باجتياح فيروس كورونا المستجد ونحن مقبلون على كارثة حقيقية.

وأوضح الشخرة إنه في حالة عدم تقيد المواطنين بكل وسائل وأساليب الوقاية التي صدرت عن وزارة الصحة، فسنقبل على كارثة كبيرة بل أصبحنا مقبلين على الكارثة، ولكن احتوائها يكون بأيدينا.

وتابع الشخرة، نحن في حالة حرجة وأصبحنا من الدول المتقدمة بالفيروس بعدما كنا من الدول الأولى في احتوائه أصبحنا من الدول الأولى في اجتياح الفيروس في فلسطين. مشيرا الى انه يجب أن نساعد بعضنا البعض حتى لا تكون هناك مصيبة في الوطن.

وأقر مجلس الوزراء لائحة عقوبات جديدة على المخالفين لشروط السلامة العامة في ظل الارتفاع المتزايد في عدد المصابين بفيروس كورونا.

المصدر : رام الله الاخباري