الإثنين 29 يونيو 2020 09:20 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيسة سويسرا

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيسة سويسرا

رام الله الاخباري : 

 تلقى الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، اتصالا هاتفيا من رئيسة سويسرا سيمونيتا سوماروغا

وجرى، خلال الاتصال، الحديث عن تطورات الأوضاع الوبائية، والجهود الدولية الرامية لمواجهة جائحة فيروس "كورونا" الذي يهدد البشرية جمعاء وفق وكالة الانباء الرسمية وفا 

و كما تم التطرق للموضوع السياسي، حيث أكدت الرئيسة سوماروغا موقف سويسرا الرافض لأية أعمال أحادية، وعدم القبول بأية تغييرات تمس القانون الدولي والشرعية الدولية، داعية الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى الحوار.

وشددت رئيسة سويسرا، على أن بلادها ستواصل تقديم الدعم للأونروا، وفي المجالات الصحية في مكافحة "كورونا".

بدوره، ثمن  الرئيس مواقف سويسرا الداعمة للالتزام بالشرعية الدولية والقانون الدولي، ودعمها المتواصل لوكالة الأونروا.

وأعلن الرئيس عباس، مرارا خلال العامين الماضيين، رفض الفلسطينيين لـ"صفقة القرن"، لأنها تُخرج القدس واللاجئين والحدود من طاولة المفاوضات.

كما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن دولة فلسطين وقيادتها تعتبر أن ضم أي شبر واحد من الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي "مرفوض" و"باطل".

وتشهد المنطقة حالة من الترقب لإعلان إسرائيل عزمها على ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت وأجزاء من الضفة الغربية لسيادتها مطلع يوليو/تموز المقبل، وسط تحذيرات من خطورة تلك الخطوة.

ومن المتوقع أن يعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اعتبارا من الأسبوع المقبل تفاصيل وضع خطة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية -وتشمل غور الأردن والمستوطنات- قيد التنفيذ.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30% من مساحة الضفة.