الأربعاء 24 يونيو 2020 08:57 م بتوقيت القدس المحتلة

فتح لحماس : حان الوقت لإنهاء الانقسام لمواجهة الضم

فتح لحماس : حان الوقت لإنهاء الانقسام  لمواجهة الضم

رام الله الاخباري : 

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، حركة حماس للتحرك في ملف الوحدة الوطنية من أجل مواجهة مخططات الضم التي تنوي حكومة الاحتلال تنفيذها، مشيراً إلى أن كل محاولات الالتفاف على منظمة التحرير ستفشل.

وقال فتوح: إنه "آن الأون للوحدة وتعزيزها، للأسف حماس تعتبر نفسها حاكمة لغزة، وأنها تفصل غزة عن الجسم الفلسطيني"، مشدداً على أن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من النضال الفلسطيني.

وأضاف: "نحن نقول كل قوانا وقواعدنا في فتح والشعبية والديمقراطية وكل الفصائل في غزة، ترفض هذه السياسات ونقول تعالوا تحت عنوان واحد فقط، ولا نريد أن ننكأ الجراح نطالبهم أن يأتوا لإسقاط الضم وإسقاط الخطة الإسرائيلية الأمريكية، وأعتقد أن كل ما نسمع من محاولات للالتفاف على منظمة التحرير ستفشل، وسياسة الضم ستفشل".

وتابع : "نؤكد مرة أخرى أننا في هذه المعركة الاستراتيجية سنستمر قدماً دون تردد في مواجهة السياسة الإسرائيلية، وفي أولوياتنا إفشال قضية الضم، ونحن لسنا عدميين ونطالب مجلس الأمن بفرض عقوبات على إسرائيل".

وجاءت تصريحات فتوح خلال المؤتمر الوطني الثاني الذي عقد في قرية فصايل بالأغوار، مساء اليوم الأربعاء، ضمن سلسلة نشاطات شعبية لمواجهة مخططات الضم، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية وأعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح ووزراء ومحافظين، وفعاليات الأغوار.

وسبق المهرجان اجتماع للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، والحكومة، في القرية، وذلك للتأكيد على الموقف الحازم الذي اتخذته القيادة ضد مخططات الضم الإسرائيلية، ودعما للمواطنين في المناطق المهددة بالاستيلاء عليها.