السبت 06 يونيو 2020 10:45 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس يهاتف عائلة ضحايا "حوارة "ويصف الحادثة بالفاجعة

الرئيس يهاتف عائلة ضحايا "حوارة "ويصف الحادثة بالفاجعة

رام الله الاخباري:

تلقى المواطن جمال خضر عودة، والد وشقيق الشبان الثلاثة الذين قتلوا قبل عدة أيام في بلدة حوارة جنوب نابلس، اتصالا هاتفيا من الرئيس محمود عباس لمواساته وتعزيته بما حدث.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية، فإن الرئيس عباس، شدد على أهمية التماسك ورص الصفوف ونبذ الخلافات، خاصة في هذه المرحلة التاريخية التي يعيشها أبناء شعبنا، معتبرا أن ما حدث في حوارة "فاجعة".

وأكد الرئيس عباس على أن شعبنا في هذه الأوقات أحوج ما يكون فيها إلى الوحدة والتلاحم لمواجهة التحديات الكبيرة المحدقة بقضيتنا الوطنية.

وبالأمس الجمعة، أعلن الاطباء في مستشفى رفيديا، عن وفاة مواطن 31 عاما من بلدة حوارة متاثراً باصابته بشجار وقع في البلدة يوم الأحد الماضي.

وذكر العقيد لؤي ارزيقات الناطق الاعلامي باسم الشرطة أن الشرطة كانت قد فتحت تحقيقاُ بمقتل مواطنين اثنين قبل عدة ايام في شجار وقع ببلدة حوارة استخدمت به الاعيرة النارية فيما وصفت اصابة الثالث في ذلك الحين بالحرجة والتي اعلن الاطباء عن وفاتها.

وأكد ارزيقات أن الشرطة والنيابة تابعتا التحقيق في القضية و قررت الاخيرة إحالة الجثمان لمعهد الطب العدلي بجامعة النجاح الوطنية للوقوف على الاسباب المباشرة للوفاة.

يذكر أن الاجهزة الأمنية كانت قد قبضت على المشتبه بهم باطلاق النار وباشرت اجراءاتها القانونية بحقهم حسب الاصول.