السبت 06 يونيو 2020 09:20 م بتوقيت القدس المحتلة

العلماء يعلنون عن أهم اكتشاف عرفته البشرية منذ جائحة كورونا

العلماء يعلنون عن أهم اكتشاف عرفته البشرية منذ جائحة كورونا

رام الله الاخباري:

في اكتشاف مفاجئ للعلماء، بعد أكثر من ستة أشهر من دراسة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19 والذي أودى بحياة مئات الآلاف من البشر وأصاب الملايين، أثبتت دراسة جديدة أن أغلبية مصابي الفيروس التاجي لا ينقلون العدوى لغيرهم.

ووفقا لموقع "بيزنس إنسايدر"، فإن مجموعة من علماء الأوبئة في هونغ كونغ توصلوا إلى هذه النتيجة بشكل مفاجئ، بعدما تبين لهم أن 70% من المصابين لم ينقلوا الفيروس

إلى الآخرين، بينما كان 20% من المصابين هم المسؤولون عن نقل العدوى في هونغ كونغ.

ونقل الموقع عن أحد العلماء، تأكيده أن حالات معينة هي المسؤولة عن نشر العدوى الضخمة بمعدل أكبر مما نتوقع.

ووفقا للخبير، فإن الطريقة التي أصيب بها الناس كانت احداث اجتماعية مزدحمة في ظل وجود شخص واحد مسؤول عن نشر العدوى، وذلك بعد دراسة العديد من المجموعات التي نقلت العدوى في هونغ كونغ.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ"الفيروس المحيّر للغاية"، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.