الجمعة 05 يونيو 2020 10:13 م بتوقيت القدس المحتلة

ابو مرزوق : ردنا ايجابي على رسالة الرئيس بشأن المصالحة

ابو مرزوق : ردنا ايجابي على رسالة الرئيس بشأن المصالحة

رام الله الاخباري:

أكدت حركة حماس، مساء اليوم الجمعة، أن ردها سيكون إيجابيا بكل تأكيد على رسالة الرئيس محمد عباس بشأن انجاز المصالحة الوطنية، مشيرة إلى أنها "تنتظر الرسالة".

وفي أول تعقيب على تصريح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، الذي أعلن عن ارسال الرئيس عباس رسالة إلى كافة القوى والفصائل الفلسطينية لإنجاز المصالحة الوطنية، قال عضو المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق "ردنا إيجابي ولكننا ننتظر الرسالة.

وأضاف أبو مرزوق في تغريدته على موقع "تويتر": "قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي (إن الرئيس محمود عباس، قد ارسل برسالة الى كافة الفصائل

الفلسطينية، وبضمنها حركتي حماس والجهاد، لإنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية؛ لأنها شرط الانتصار على الاحتلال، وحركة فتح بانتظار رد الفصائل) ردنا "إيجابي"، ولكننا ننتظر الرسالة".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، قد أكد خلال كلمة ألقاها في مسيرة واعتصام على دوار ابن رشد وسط الخليل، أن الرئيس محمود عباس، بعث رسالة لكافة الفصائل الفلسطينية ومن ضمنها حركتي الجهاد الإسلامي وحماس، بهدف إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية لأنها شرط الانتصار على الاحتلال"، مشيرًا إلى أنّ الحركة بانتظار رد الفصائل.

وجاء في رسالته لحركتي حماس والجهاد الإسلامي: "نقول لإخوتنا في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، لقد حانت ساعة الحقيقة، طالبتمونا بوقف التنسيق الأمني مع أمريكيا وإسرائيل، وأوقفاه، ونحن ننتظر ردكم".

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف يونيو/ حزيران 2007، عقب سيطرة حماس على قطاع غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والتي كان آخرها بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع .

المصدر : رام الله الاخباري