الأربعاء 03 يونيو 2020 07:31 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتجاجات في الولايات الامريكية مستمرة وترامب يتوعد المتظاهرين

الاحتجاجات في الولايات الامريكية مستمرة وترامب يتوعد المتظاهرين

رام الله الاخباري:

بعد تسعة أيام من الاحتجاج على مقتل المواطن الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج فلويد اختناقا بعدما داس شرطي بركبته على عنقه حتى الموت، والتي اجتاحت معظم الولايات المتحدة، توعّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر آلاف الجنود المدججين بالسلاح في واشنطن لفرض الأمن والنظام.

وتتواصل الاحتجاجات "غير المسبوقة" في الولايات المتحدة دون تراجع، رغم فرض حظر التجول في نيويورك ولوس انجلوس.

وفي مدينة هيوستن، التي نشأ فيها جورج فلويد في ولاية تكساس تظاهر أكثر من 60 ألف أمريكي تكريما لذكراه، فيما أكد رئيس بلدية المدينة سيلفستر تيرنر، أن موت جورج لن يذهب سدى".

وفي نيويورك، واصل مئات المتظاهرين بالاحتجاج سلميا مرددين "جورج فلويد، جورج فلويد" و"حياة السود مهمة".

أما في مينيابوليس، مركز حركة الغضب حيث قتل فلويد، فكان الهدوء مخيما. وقالت روكسي واشنطن، والدة ابنة جورج فلويد التي تبلغ ستة أعوام، باكية "أريد العدالة من أجله لأنه كان طيبا، مهما ظن الناس، كان شخصًا طيبًا".

وبحسب ما أعلن حاكم ولاية مينيسوتا تيم والتز، فإنه تم الاستجابة لأولى الخطوات العملية لطلبات المحتجين مع فتح تحقيق حول شرطة مينيابوليس، بحيث سينظر التحقيق في احتمال حصول "ممارسات تمييزية منتظمة" على مدى السنوات العشر الماضية.

أما في ولاية لوس أنجليس، فقد ركع رئيس بلدية المدينة إريك غارسيتي مع شرطيين على ركبة واحدة، في الوضعية التي ترمز منذ 2016 إلى التنديد بعنف الشرطة ضد السود، وتذكر بالشرطي الذي قتل فلويد ضاغطا بركبته على عنقه لحوالى تسع دقائق.

وفي واشنطن، تظاهر الآلاف وبينهم السناتورة الديمقراطية إليزابيث وارن، بسلام إلى ما بعد بدء حظر التجول. وبث التلفزيون صورا أظهرت إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع.

في المقابل، أقدم الرئيس ترامب على تكريم شرطيًا سابقا قتل في موقع كانت تجري فيه مواجهات في سانت لويس بولاية ميزوري.

ونشر ترامب تغريدة على تويتر قائلا: "إن واشنطن حيث تم توقيف أكثر من 300 متظاهر مساء الإثنين "كان المكان الأكثر أمانا في العالم الليل الماضي".

وكان ترامب قد هدد خلال خطابا من حديقة الورود في البيت الأبيض، بمعاقبة من وصفهم بـ"منظمي الفوضى" بالسجن لسنوات طويلة، خصوصا منظمة "أنتيفا" التي تسعى إدارته لتصنيفها منظمة إرهابية.

وأكد ترامب في خطابه أن الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ عدة أيام هي موجة عنف وفوضى وتدمير للممتلكات تقف وراءها مجموعات تريد إشاعة الفوضى، حسب تعبيره.

وأقدمت قوات الأمن الأميركية، الليلة الماضية وخلال أيام على قمع المتظاهرين الذين احتشدوا أمام البيت الأبيض في واشنطن بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقبل أيام طالب ترامب، حكام الولايات الأمريكية في أنحاء البلاد باتخاذ حملات قمع أقسى بحق المحتجين الذين يواصلون تظاهراتهم.

وقال ترامب أثناء حديثه مع حكام ولايات أميركية عبر الفيديو: "أنتم ضعفاء..عليكم اعتقال الناس"، داعيا إياهم بأن يكونوا أقسى من ذلك بكثير.

المصدر : عرب 48