الأربعاء 03 يونيو 2020 12:45 م بتوقيت القدس المحتلة

زوجة الشرطي الأميركي القاتل: لا أريد منه أموالا ولا نفقة

زوجة الشرطي الأميركي القاتل: لا أريد منه أموالا ولا نفقة

رام الله الاخباري:

نقلت وسائل الاعلام الدولية، اليوم الأربعاء، عن كيلي شاوفين، زوجة الشرطي السابق في ولاية مينيابوليس الأميركية، الذي قتل الشاب الأسود جورج فلويد في حادثة هزت الولايات المتحدة، تأكيدها أنها لا تريد أي أموال ولا نفقة منه وذلك بعد يومين من طلبها الطلاق بشكل رسمي.

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن شوفين البالغة من العمر 45 سنة، رفعت دعوى قضائية لفسخ زواجها من تشوفين، دون المطالبة بأي أموال منه بعد طلاقها، على الرغم من كونها سمسار عقارات عاطلة عن العمل في الوقت الحالي.

وأوضحت الصحيفة التي اطلعت على أوراق المحكمة، تنازل الزوجة عن حقوقهما في النفقة الزوجية المؤقتة أو الدائمة.

وقبل يومين، أعربت كيلي في بيان لها، عن تعاطفها مع عائلة فلويد وأصدقائه، مطالبة منح والديها وعائلتها الأمان والخصوصية خلال هذه الفترة العصيبة.

ووفقا لموقع "أن بي سي نيوز" الأميركي، فإن محامي الزوجة أكد أنها محطمة ومدمرة نفسيا جراء مقتل فلويد هذا الأسبوع على يد زوجها.

وكان الشرطي ديريك وثلاثة ضباط آخرين، قد اعتقلوا الشاب الأمريكي ذو الأصول الإفريقية جورج فلويد يوم الإثنين الماضي، 25 أيار/مايو، فيما تسبب وضع ركبته على مؤخرة عنق فلويد لمدة تسع دقائق تقريبًا في مقتله بعدما كان فلوريد يصرخ "لا أستطيع التنفس".

وأثار قتل عناصر من شرطة ولاية مينيسوتا الأميركية، مواطنا أسود البشرة في الشارع، غضب الكثير من المواطنين ومنظمات وناشطين أميركيين على الإنترنت، نددوا بما اعتبروه قضية جديدة من مسلسل العنف العنصري.

وهزت مقاطع مصورة انتشرت على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لمواطن أسود لفظ أنفاسه الأخيرة بعدما تعرض لمعاملة عنيفة من شرطي، رغم توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس.