الثلاثاء 02 يونيو 2020 06:40 م بتوقيت القدس المحتلة

112 حالة وفاة بفيروس كورونا في صفوف الفلسطينيين

112 حالة وفاة بفيروس كورونا في صفوف الفلسطينيين

رام الله الاخباري :  

أفادت وزارة الخارجية والمغتربين بتسجيل 112 حالة وفاة بفيروس كورونا، في صفوف أبناء الجاليات الفلسطينية حول العالم، منهما حالتان جديدتان، إحداهما في مصر،

والثانية في الولايات المتحدة الاميركية، وكذلك بإصابة 1793، منها 13 حالة جديدة في الكويت، وواحدة في موريتانيا.

كما أوضحت الخارجية في تقريرها اليوم الإثنين بتسجيل 946 حالة تعافٍ في صفوف جالياتنا حول العالم، منها حالتان جديدتان في ايطاليا وواحدة في الولايات المتحدة.

وبينت الخارجية أن فريق العمل المختص بمتابعة أوضاع الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية أفاد بتسجيل حالة وفاة جديدة في ولاية شيكاغو للمواطنة أميرة عتيق في الخمسينات من العمر ليرتفع عدد الوفيات الى 54 حالة في أميركا ويبقى عدد الإصابات 790، وحالات التعافي 307.

وفي ظل ما يحدث من تداعيات في الولايات المتحدة الامريكية، يتابع فريق العمل المختص، وفق التقرير، أوضاع أبناء الجالية الفلسطينية للاطمئنان على سلامتهم في

مختلف الولايات، وقال مركز خدمات الجالية الفلسطينية في ولاية  شيكاغو إنه تم العثور على الشباب المفقودين من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وعددهم 6، وتم اسعاف

4 منهم في المستشفى وحجز 2 في مركز الشرطة والافراج عنهم لاحقا، ووفق التقرير، تم رصد حالات التعدي على أملاك أبناء الجالية في الولاية وذلك بنهب 36 متجرا ومحطة وقود، وتم عقد اجتماع مع القس جيسي جاكسون للتنسيق معه لحفظ السلم الاجتماعي مع أبناء الجالية واصحاب الاعمال وجيرانهم من الأفارقة الأميركان.

وأفاد مركز خدمات الجالية الفلسطينية في ولاية ديترويت/ ميتشيغن، بأنه لم تسجل أية إصابات أو خسائر مادية بين صفوف أبناء الجالية بعد الاطمئنان عليهم من خلال رئيس المركز، وتم تنظيم احتفال تضامني كبير.

وبين مركز خدمات الجالية في ولاية اوهايو، كما ورد بالتقرير، أنه تمت سرقة بيت لأحد ابناء الجالية، كما تم تكسير شقته بالكامل، وتكسير ونهب متجر لأحد ابناء الجالية في مدينة كولومبوس.

وأوضح مركز خدمات الجالية في ولاية كاليفورنيا/ سان فرانسيسكو، أنه تم ترتيب عقد لقاء هذا اليوم الثلاثاء بين رجال الأعمال الفلسطينيين والعرب مع رئيس بلدية سان فرانسيسكو وأعضائها لبحث سبل التعاون المشترك للحد من عمليات التكسير والنهب. كما أفاد مركز الجالية في ولاية فيلادلفيا بأنه تم تكسير محلات تجارية لأبناء الجالية الفلسطينية ومحلات ذهب ونهبها، وبأن الوضع متأزم للغاية والشرطة لم تستطع السيطرة في الولاية، وان شباب الجالية الفلسطينية قد تكاتفوا فيما بينهم لحماية المتاجر الخاصة بهم وهنالك تعاضد فلسطيني عربي لحماية المحال.