الثلاثاء 02 يونيو 2020 02:35 م بتوقيت القدس المحتلة

الاستراليون ينزلون الى الشوارع تضامناً مع التظاهرات في اميركا

الاستراليون ينزلون الى الشوارع تضامناً مع التظاهرات في اميركا

رام الله الاخباري:

شارك آلاف الاستراليون في مظاهرات حاشدة في شوارع مدينة سيدني الأسترالية، في خطوة تضامنية مع الاحتجاجات في الولايات المتحدة على مقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد تحت ركبة شرطة أمريكي.

وبينما هتف المناهضون للعنصرية بـ"لا أستطيع التنفس"، رفع آخرون لافتات تقول "لا للعنصرية"، "حياة السود تهم" و"حياة السكان الأصليين تهم" و"صمت البيض عنف".

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية"، فإن المحتجون أشاروا إلى أولئك المحتجين في مدن الولايات المتحدة، بلافتات تقول: "نراكم، نسمعكم، نقف معكم".

كما نادى المحتجون الاستراليون بعبارة "لا أستطيع التنفس" وهي ذات العبارة التي رددها فلويد وديفيد دونغاي، وهو رجل من السكان الأصليين توفي في سجن بسيدني عام 2015 بينما كان يقيده الحراس.

وانطلقت الاحتجاجات من منطقة هايد بارك إلى برلمان ولاية نيو ساوث ويلز، فيما تستكمل طريقها إلى مقر القنصلية الأميركية في المدينة.

وفي ذات السياق، تظاهر آلاف المحتجين في مدينة بيرث على الساحل الغربي الأسترالي، الليلة الماضية سلميا على وفاة فلويد.

بدورها، طالبت مشرعة أسترالية من السكان الأصليين، الحكومات إلى استخدام وفاة فلويد كفرصة للحد من وفيات السكان الأصليين في الحجز.

وتوفي المواطن الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج فلويد الأسبوع الماضي، بعد أن وضع شرطي أبيض ركبته على عنق الرجل الأسود المكبل حتى توقف عن التنفس.

وكانت وفاة فلويد في مينيابوليس الشرارة لاندلاع احتجاجات واسعة عبر الولايات المتحدة الأميركية، تسببت في أعمال عنف واسعة في البلاد.

المصدر : سكاي نيوز