الإثنين 01 يونيو 2020 11:31 م بتوقيت القدس المحتلة

غانتس ينوي تعيين منسق جديد في الضفة الغربية

غانتس ينوي تعيين منسق جديد في الضفة الغربية

رام الله الاخباري  : 

ينوي وزير جيش الاحتلال بيني غانتس تعيين منسق خاص لمرحلة ما بعد البدء بإجراءات فرض السيادة على أجزاء من الضفة الغربية، وفق ما أفادت به الإذاعة العبرية العامة، اليوم.

وقالت الإذاعة، إن بيانًا صدر عن غانتس، جاء فيه أن الأخير ينوي تعيين منسق خاص للخطوات المطلوبة على الصعيدين المدني والعسكري المتعلقة بضم الضفة، إضافة

لتشكيل طاقم خاص في الوزارة سيتولى الاستجابة للحاجات الطارئة والحلول العملياتية لمشاكل قد تطفوا على السطح مع بدء تنفيذ الضم.

وأفادت بأن غانتس أطلع رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي جدول الأعمال في الساحة الفلسطينية، والتطورات السياسية ذات العلاقة بالمخاوف من أي تصعيد في الضفة على

خلفية الضم، وطلب منه تسريع وتيرة الاستعدادات في صفوف الجيش تحسبًا لأي طارئ.

يُذكر أن "المنسق" هو الوصف لمنسق أعمال حكومة الاحتلال في الضفة وقطاع غزة، وهو يتبع "الإدارة المدنية" التابعة لجيش الاحتلال، ومهمتها التواصل مع الفلسطينيين في

هذه المناطق، ويشغل هذا المنصب حاليًا كميل أبو ركن، و"المنسق" الجديد لن يكون بديلاً له بل سيعمل لجانبه.

غانتس يأمر بتسريع استعدادات الجيش لتنفيذ "الضم"

ذكرت وسائل الاعلام الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أن وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، قد أصدر تعليماته للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لتنفيذ خطوة الضم الإسرائيلية على المستوطنات والأغوار الشهر المقبل.

ووفقا للقناة 13 العبرية، فإن غانتس أمر رئيس الأركان أفيف كوخافي بتسريع استعدادات الجيش الإسرائيلي لتنفيذ فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية وضم

أجزاء منها والاغوار والمستوطنات الإسرائيلية.

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية وغور الأردن، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

 

 

المصدر : الترا فلسطين