السبت 30 مايو 2020 09:35 م بتوقيت القدس المحتلة

علماء ومختصون يحذرون من فيروس سيقضي على نصف العالم

علماء ومختصون يحذرون من فيروس سيقضي على نصف العالم

رام الله الاخباري:

يتوقع علماء وخبراء مختصون في علم الأوبئة، من فيروس جديد "خطير" قد يقضي على نصف العالم إن لم يتم تداركه، مشيرين إلى أن منشأ هذا الفيروس هي مزارع الدجاج.

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن عالم الأحياء والناشط الغذائي مايكل غريغر، حذر من إمكانية قضاء الفيروسات الكامنة في الدجاج على العالم تقريبا، نظرا لعلاقة الإنسان الوثيقة بها.

وأكد غريغر أن وجود الدجاج يرتبط به وجود الأوبئة، الأمر الذي يجعل الانسان ضحية هذه الفيروسات والأوبئة.

واستذكر العالم الأمريكي حادثة تفشي فيروس إنفلونزا الطيور في هونغ كونغ عام 1997، حيث قامت الحكومة بإعدام 1.3 مليون دجاجة للقضاء على الفيروس.

وحث الخبير إلى ضرورة تغيير طريقة تربية الدجاج لمنع تفشي المرض مرة أخرى بطريقة خطيرة، مبينا أن ضيق الأماكن التي توجد فيها الدجاج يرفع نسبة الأمونيا من فضلاتها الأمر الذي يوفر بيئة مناسبة لظهور الفيروسات.

وأشار إلى أنه كلما ارتفعت أعداد الحيوانات التي تعيش في نطاق ضيق، كلما زاد دوران الفيروس في بطانة رئتي الدجاج.

يذكر أن العالم يعيش في ظل أزمة فيروس كورونا منذ ديسمبر الماضي، فيما توقعت منظمة الصحة العالمية، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ"الفيروس المحيّر للغاية"، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

المصدر : سكاي نيوز