الجمعة 29 مايو 2020 10:45 م بتوقيت القدس المحتلة

الصحة العالمية توجه اتهامات خطيرة لشركات "التبغ "

الصحة العالمية توجه اتهامات خطيرة لشركات "التبغ "

رام الله الاخباري:

اتهمت منظمة الصحة العالمية، شركات التبغ باستخدام طرق "مميتة" لاستهداف صغار السن وإقناعهم بالتدخين، مشيرة إلى أن 44 مليون مراهق تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاما يدخنون حاليا.

ودعت المنظمة العالمية بمناسبة "اليوم العالمي للامتناع عن التدخين" الذي يصادف الأحد، كل القطاعات للمساعدة في وقف التكتيك المستخدم لتسويق التبغ والصناعات المرتبطة به التي تقتنص الأطفال والشباب.

بدوره، أكد فيناياك براساد منسق وحدة مكافحة التبغ في المنظمة العالمية، أن هذه الأوساط تنفق مليون دولار في الساعة على التسويق، لإيجاد مستخدمين جدد ليحلوا مكان ثمانية ملايين يذهبون ضحية موت مبكر سنويا.

وبحسب الصحة العالمية، فإن 9 % من الأطفال بين سن 13 و15 عاما يستخدمون السجائر الإلكترونية فيما سجل ارتفاع كبير في استخدامها في الولايات المتحدة.

من جانبها، اعتبرت أدريانا بلانكو ماركيزو التي تترأس معاهدة منظمة الصحة العالمية للسيطرة على استخدام التبغ، أن تدخين السيجارة أكثر خطورة منه.

ولفتت الى انخفاض معدل انتشار التدخين في العالم، مشيرة إلى أن الكثير من الناس حاولوا خلال إجراءات العزل الإقلاع عن التدخين.