الخميس 28 مايو 2020 08:42 م بتوقيت القدس المحتلة

شفاء اكبر معمر مصري مصاب بفيروس كورونا بزمن "قياسي "

شفاء اكبر معمر مصري مصاب بفيروس كورونا بزمن "قياسي "

رام الله الاخباري:

تعافى مواطن مصري يبلغ من العمر 93 عاما، من فيروس كورونا المستجد، في فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز التسعة أيام، ليكون بذلك أكبر معمر مصري يتعافى من الفيروس التاجي.

وبحسب لصحيفة "اليوم السابع" المصرية، فإن مستشفى "كفر الدوار" بالبحيرة، أعلن عن تعافي المعمر المصري، خلال 9 أيام فقط.

ونقلت الصحيفة عن مصادر طبية بالمستشفى، تأكيدهم أن المعمر كان يعاني من التهاب رئوي حاد، وأثبتت نتائج التحاليل والأشعة إصابته بالفيروس القاتل.

وأشارت إلى أنه تم عزل المريض وتم تقديم الرعاية الطبية الفائقة له مع إجراء الفحوصات اللازمة بشكل دوري، حتى أثبتت نتائج التحاليل بعد ذلك سلبية حمله للفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، تسجيل 910 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، و19 حالة وفاة جديدة.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد: "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء هو 19666، من ضمنهم 5205 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و816 حالة وفاة".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس، قد حذر ممن أسماهم "أعداء الوطن" والمتربصين، الذين يشككون فيما تقوم به الدولة المصرية من جهد وإنجاز في مكافحة فيروس كورونا المستجد، الذي أودى بحياة 816 مصري، وأصاب 19666 آخرين.

وأكد السيسي في منشور على موقع "فيسبوك"، أن مكافحة فيروس كورونا يتطلب من الجميع استمرار التكاتف والتضامن لعبور هذه المحنة بسلام.

وأضاف السيسي: "في ظل الجهود التي تبذلها الدولة المصرية حكومة وشعبا في مواجهة هذا الوباء والاستمرار في تنفيذ خطط التنمية والحفاظ على الاستقرار الاقتصادى في أصعب الظروف، يحاول أعداء الوطن من المتربصين التشكيك فيما تقوم الدولة به من جهد وإنجاز".

المصدر : اليوم السابع