الخميس 28 مايو 2020 07:21 م بتوقيت القدس المحتلة

ماليزيا : انقلاب سياسي ينتهي بالاطاحة "بمهاتير محمد "

ماليزيا : انقلاب سياسي ينتهي بالاطاحة "بمهاتير محمد "

رام الله الاخباري:

قرر الحزب الحاكم في ماليزيا، اليوم الخميس، إنهاء عضوية رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد، في خطوة اعتبرها البعض انقلابا سياسيا من قبل رئيس الوزراء الحالي محيي الدين ياسين الذي يقود الحزب.

وتناقلت وسائل الاعلام الماليزية ووسائل التواصل الاجتماعي، رسالة من الحزب الحاكم، تؤكد أن مهاتير محمد فقد عضويته، بعدما رفض قيادة رئيس الوزراء الحالي، وجلس مع المعارضة خلال اجتماع البرلمان الأسبوع الماضي.

ووفقا لـ"رويترز"، فإن مهاتير محمد البالغ من العمر 94 عاما، والذي استقال من رئاسة الوزراء في فبراير/شباط الماضي، أكد في وقت سابق أنه يسعى إلى الإطاحة بمحيي الدين من منصبه، متهما إياه بالقيام "بإجراءات خفية" أعادت إلى السلطة حزبًا ملوثًا بالفساد.

وكانت المعارضة، قد اتهمت في وقت سابق، ملك البلاد بالانقلاب على نتيجة الانتخابات الديمقراطية في ماليزيا، بعدما عيّن محيي الدين ياسين رئيسا للوزراء رغم إعلان فوز المعارضة بأغلبية الأصوات.

وتقدمت المعارضة الماليزية بالطعن ضد تعيين محيي الدين في رئاسة الوزراء، مشككة في أنه حصل على دعم الأغلبية من أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 222 نائبا.

المصدر : سبوتنيك