الخميس 28 مايو 2020 10:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحكومة تدين فصل وكالة "AP" الأمريكية المصور إياد حمد

الحكومة تدين فصل وكالة "AP" الأمريكية المصور إياد حمد

رام الله الاخباري:

استهجنت الحكومة الفلسطينية، الأربعاء، فصل وكالة أنباء أمريكية على فصل المصور الصحفي الفلسطيني إياد حمد من عمله مساء أمس.

ونفى المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، ادعاء وكالة "أشوسيتد برس" الأمريكية، بأن قرارها جاء استجابة لشكوى رسمية تقدمت بها الشرطة الفلسطينية ضد حمد الذي تلقى إنذارا نهائيا من الوكالة في وقت سابق بسبب الحملة التي اطلقها تضامنا مع زميله المصور الصحفي معاذ عمارنة الذي فقد عينه إثر تعرضه لرصاصة خلال تغطيته اقتحام قوات الاحتلال لبلدة صوريف شمال غرب الخليل في تشرين ثان الماضي.

ودعا ملحم الوكالة الامريكية بإلغاء القرار التعسفي، معتبرا أنه تعديا فاضحا على حرية الرأي والتعبير وتضييقا على عمل الصحفيين الفلسطينيين في تغطيتهم المهنية.

كما حث ملحم نقابة الصحفيين إلى ملاحقة الوكالة قانونيا في المحافل الدولية ودفعها إلى إعادة النظر في قرارها الجائر بحق حمد الذي يتمتع بكفاءة مهنية عالية.

ويعمل حمد مصورًا تلفزيونيًا للوكالة الأمريكية، وغطى عديد الأحداث الدولية في ليبيا وتونس ومصر، ومسيرات العودة في قطاع غزة، واعتقله الاحتلال واعتدى عليه عديد المرات.

وكان المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات، قد نفى تقديم الشرطة شكوى ضد الصحفي حمد.

من جهتها، قالت نقابة الصحفيين إن الصحفي حمد تعرض لفصل تعسفي جائر، مطالبة بإلغاء القرار، والإنذار السابق الذي وُجه إليه على خلفية تضامنه مع الصحفي الجريح معاذ عمارنة.