الإثنين 25 مايو 2020 03:46 م بتوقيت القدس المحتلة

عروسان عربيان في شهر عسل "بلا نهاية" في "المالديف"

عروسان عربيان في شهر عسل "بلا نهاية" في "المالديف"

رام الله الاخباري:

تحول "شهر العسل" لعروسين مصريين، الذي من المفترض أن يقضي فيه العروسين شهرا واحدا لأجمل لحظات العمر، إلى شهر "بلا نهاية"، وذلك بعدما اجتاح فيروس كورونا المستجد العالم عقب انتهاء الشهر لديهم.

ووفقا لهيئة البث البريطانية "بي بي سي"، فإن القصة تبدأ عندما قرر الشاب المصري خالد والفتاة "بيري" في القاهرة، الانطلاق إلى دبي ثم المكسيك ثم تركيا، إلى أن حاولا مغادرة تركيا في التاسع عشر من مارس الماضي وهو ما لم يتم السماح به نظرا لاجتياح كورونا العالم.

وتضيف الوكالة البريطانية: "عندما وصل العريسان مطار إسطنبول الدولي، لم يسمح لهما بالصعود إلى الطائرة، فقد بدأت قوانين الحجر تأخذ مفعولها في أغلب الدول ومنها دبي ومصر، ليبقى العريسان مدة يومين في المطار".

وأشارت إلى أن ذلك دفع العريسان إلى البحث عن الدول التي من الممكن أن تدخل المصريين بدون تأشيرة، ووقع الخيار على جزر المالديف، ليقضيان شهرا جديدا هناك بتكاليف مخفضة.

ونقلت "بي بي سي" عن الشاب خالد، تأكيده أن الأمسيات هناك جملة جدا حيث يعزفون الموسيقى، وهناك "دي جي" كل يوم.

بدورها، تقول العروس "بيري"، إنها كلما أخبرت أحدا أنها وزوجها عالقان في جزر المالديف يضحكون، ويقولون: ليتنا كنا مكانكما".

المصدر : بي بي سي