الأحد 24 مايو 2020 06:46 م بتوقيت القدس المحتلة

الزعيم الكوري يظهر من جديد ويتوعد بتعزيز "الردع النووي "

الزعيم الكوري يظهر من جديد ويتوعد بتعزيز "الردع النووي "

رام الله الاخباري:

بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من اختفائه، عاد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم الأحد، للظهور، خلال اجتماع اللجنة العسكرية المركزية بزعامته.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، اليوم الأحد، فإن الزعيم كيم بحث إجراءات جديدة تستهدف تعزيز قدرات بلاده في مجال "الردع النووي"، مبينة أن هذا أول ظهور علني لكيم.

وأوضحت الوكالة الرسمية، أنه تم اتخاذ إجراءات لزيادة القوة النارية للقطع المدفعية للجيش الشعبي الكوري وتنميتها بشكل كبير، مبينة أن المشاركين في الاجتماع درسوا "سلسلة عيوب في الأنشطة العسكرية والسياسية" لكوريا الشمالية.

وأشارت الوكالة الكورية الشمالية أن الزعيم كيم أصدر أمراً للقوات المسلحة في 23 أيار/مايو.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فإن إعلان كوريا الشمالية جاء في وقت ناقشت الإدارة الأميركية امكانية إجراء أول تجربة نووية منذ 28 عاما.

منذ ظهور زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قبل ثلاثة أسابيع، خلال افتتاح مصنع أسمدة في بلاده، يبدو أن الزعيم عاد للاختفاء مرة أخرى، خصوصا وأن وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية لم تنشر أي صورة جديدة له.

ووفقا لإحصائيات مراكز مختصة في كوريا الجنوبية، فإن الزعيم كيم ظهر بشكل علني أربعة مرات فقط خلال شهري أبريل ومايو، بينما كان قد ظهر سبعة وعشرون مرة خلال الشهرين ذاتهما من العام الماضي.

وقال تشاد أوكارول الرئيس التنفيذي لمؤسسة "كوريا ريسك غروب" للبيانات والتحليلات، إن هذا الظهور القليل للزعيم كيم هو الأول من نوعه منذ توليه السلطة في 2011.

ونقلت صحيفة "جونغ إنغ إلبو" الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي في البلاد، توقعاته بأن كيم ربما كان ينجز مهامه من فيلا محببة إليه في وونسان على الساحل، إلا أن آخرون يرون في اختفائه سببا للتركيز على بعض الأهداف الاقتصادية والسياسية الداخلية التي أشار إليها قبل أزمة فيروس كورونا".

من جانبه، توقع أسطورة كرة السلة الأميركي السابق دينيس رودمان، أن ثمة خطب قد أصاب صديقه كيم.

وقال في لقاء تلفزيوني: "إن شقيقته كيم يو جونغ تدير البلاد وهذا سبب لأن يكون هناك خطب ما".

ومنذ أسبوع، عادت الصحافة الأمريكية، للحديث عن فقد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مدعية أنه عاد للاختفاء مرة أخرى دون معرفة السبب حتى اللحظة.

ووفقا لصحيفة "نيويورك بوست"، فإن الزعيم الكوري لم يدل بأي تصريحات ثلاثة أسابيع.

المصدر : مونت كارلو