الإثنين 18 مايو 2020 10:44 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس الصيني يعلن رصد مبلغ 2 مليار دولار لايجاد لقاح ضد كورونا

الرئيس الصيني يعلن رصد مبلغ 2 مليار دولار لايجاد لقاح ضد كورونا

رام الله الاخباري:

اشترط الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الاثنين، إجراء تحقيق دولي في الأسباب التي أدت إلى تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم وطرق الاستجابة العالمية له بأن يكون عقب انتهاء الجائحة، مؤكدا في الوقت ذاته دعمه الكامل لمثل هذه الخطوة.

وبحسب وكالة "أسوشيتيد برس"، فإن الرئيس الصيني دعا في كلمة له بالحفل الافتتاحي للجلسة الـ73 لجمعية منظمة الصحة العالمية عبر الفيديو، المنظمة العالمية إلى القيام بمراجعة شاملة حول جائحة كورونا.

وشدد بينغ على ضرورة أن يستند هذا التحقيق إلى العلم والاحترافية، وأن يتم بطريقة موضوعية وشفافة.

كما أعلن الرئيس الصيني، عن أن بلاده ستوفر ملياري دولار أمريكي على مدار عامين للمشاركة في مكافحة جائحة كورونا، في أعقاب تعليق إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساهمة بلاده المالية في تمويل المنظمة.

وتجاوز عدد المصابين بكورونا في العالم 4 ملايين و833 ألفا، توفي منهم ما يزيد عن 3176 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و871 ألفا.

يذكر أن المستشار التجاري بالبيت الأبيض بيتر نافارو، قد اتهم الصين بالسماح عمدا بنشر الفيروس في بقية العالم، بينما عملت على حماية بكين وشنغهاي.

ونقلت شبكة "فوكس بيزنس" عن نافارو قوله إن الصين عملت على إخفاء الفيروس خلف درع منظمة الصحة العالمية، مبينا أن ذلك تم في وقت كان يمكن احتواء هذا الفيروس في ووهان.

وأضاف المسؤول الأمريكي: "بدلاً من ذلك، فإن ما فعلته الصين وضع مئات الآلاف من المصابين والصينيين على طائرات، وسمحت لهم بالذهاب إلى ميلانو ونيويورك وأماكن أخرى، ولكن ليس إلى بكين وشنغهاي".

ووفقا لما ذكرت "العربية نت"، فإن نافارو اتهم الصين باغلاق الكثير من الرحلات المحلية، وسمحت بالرحلات الدولية، مما يعني أنها عرفت عمدا مدى خطورة ذلك وسمحت بتصدير الفيروس.

وتدهورت العلاقات بين بكين وواشنطن بوتيرة متسارعة فى الأشهر الأخيرة مع تصاعد انتقادات ترامب وغيره من كبار المسؤولين الأمريكيين لتعامل الصين مع تفشى فيروس كورونا، وتهديدهم باتخاذ تدابير عقابية مختلفة ضدها

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت سابق، أن بلاده ستطلب من الصين تعويضات كبيرة تقدر بمليارات الدولارات، وذلك نظرا لما تسبب به فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي، من أضرارا كبيرة على الولايات المتحدة والعالم.

وقال ترامب: " لم يتم تحديد المبلغ النهائي بعد، لكنه سيكون كبيراً، ونحن لن ننسى أبداً هؤلاء الناس الذي تمت التضحية بهم بسبب نقص الكفاءة، أو ربما بسبب أمر آخر، في وقت كان يمكن حماية العالم".

وجدد ترامب، انتقاده للصين، واتهامها بـ"عدم الشفافية" فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، والذي أودى بحياة 56 ألف شخص في الولايات المتحدة حتى اللحظة.

وشدد ترامب على أن الصين كان بإمكانها وقف انتشار وتفشي الفيروس التاجي من منبعه، قبل أن ينتقل إلى العالم، مؤكدا أن إدارته تجري تحقيقات جادة بهذا الخصوص، مبينا أن الولايات المتحدة ليست راضية تماما عن الصين.

ومنذ بداية الوباء العالمي، وجهت الإدارة الأميركية انتقادات متكررة إلى الحكومة الصينية بدعوى "عدم شفافيتها" في التعامل مع أزمة فيروس كورونا التي بدأت في الصين في ديسمبر الماضي.الرئيس الصيني يدعم فتح تحقيق في سبب تفشي كورونا