الأربعاء 06 مايو 2020 01:26 م بتوقيت القدس المحتلة

مصدر استخباراتي يدحض كل الشائعات حول صحة الزعيم الكوري

مصدر استخباراتي يدحض كل الشائعات حول صحة الزعيم الكوري

رام الله الاخباري:

نفت السلطات في كوريا الجنوبية، الأنباء التي تحدث عن خضوع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لجراحة في القلب، مؤكدة أن كل المؤشرات تدحض كل الشائعات حول خضوع الزعيم الكوري الشمالي لعملية جراحية في القلب.

وبحسب وكالة "يونهاب" للأنباء، فإن مصادر في الاستخبارات بكوريا الجنوبية، أكدت عدم وجود أي إشارة على أن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون خضع لجراحة في القلب.

وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، السبت، عن حضور الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، احتفالا لافتتاح مصنع للأسمدة في البلاد، ناشرة صورة له وهو يقص شريط الافتتاح، وهي المرة الأولى منذ أكثر من 20 يوما على اختفائه عن الانظار.

ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن وكالة الأنباء الكورية تأكيدها أن "كيم" حضر الاحتفال يوم الجمعة، وسط ترحيب وتصفيق كبير من كبر المشاركين.

وأشارت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية، إلى أن الزعيم قد تجول داخل المصنع لتفقده حيث تمّ متابعة عمليّة الإنتاج فيه وآلية العمل.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر الزعيم الكوري الشمالي إلى العلن، بعد أكثر من 20 يوما على التواري عن الأنظار، وسط تضارب الأنباء حول صحته الأيام الماضية.

وكان أحد المنشقين عن النظام في كوريا الشمالية، قد كشف مؤخرا، أن الزعيم الكوري كيم جونغ أون، لا يتمكن من الوقوف أو المشي على أقدامه بمفرده.

ووفقا لما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن الدبلوماسي الكوري الشمالي السابق "ثاي يونغ هو"، فإن المعلومات المؤكدة التي حصل عليها هي أن الزعيم الكوري الشمالي لا يستطيع الوقوف أو المشي لوحده.

وأكد يونغ هو أن الحالة الصحية لـ"كيم" غير جيدة، معتبرا أن تحركات قطار "كيم" باتجاه الصين والعودة، "تكتيكا" لتحويل الأنظار على أرض الواقع.

وأضاف الدبلوماسي الكوري المنشق: "هو تكتيك كان يتبع دائما حيث يتم إرسال القطار فارغا إلى أجزاء مختلفة من البلاد"، مبينا أن السلطة هناك تستخدم أضواء المكاتب والمنازل بذات التكتيك.

وتابع: "الإنارة ليست متاحة إلا لهرم السلطة وبعض الأشخاص رفيعي المستوى، ويمكن أن تضاء المنازل أو المكاتب التي يعتقد أن كيم فيها للغرض ذاته، والتي تستهدف منها تضليل الرأي العام وإظهار أن كل شيء على ما يرام، والأمر الأخر أنها تعطي معلومات زائفة لصور الأقمار الصناعية".

وأثار غياب زعيم كوريا الشمالية، عن حضور الذكرى السنوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ جد الزعيم الحالي، العديد من التكهنات حول صحته، رغم أن بلاده لم تعلن عن وصول فيروس كورونا المستجد إليها بعد.

المصدر : سكاي نيوز