السبت 02 مايو 2020 04:35 م بتوقيت القدس المحتلة

ايران تنفي مقتل قائد القوات الجوية بضربة "اسرائيل "

ايران تنفي مقتل قائد القوات الجوية بضربة "اسرائيل "

رام الله الاخباري:

ذكرت وسائل الاعلام الإيرانية، اليوم السبت، أن الحرس الثوري الإيراني نفى بشكل مطلق الأنبا التي تحدثت عن مقتل قائد القوات الجوية، علي حاجي زادة، بغارة إسرائيلية سابقة على ريف حمص بسوريا.

وبحسب وكالة "فارس" الإيرانية، فإن الحرس الثوري أكد أن حاجي زادة بصحة تامة.

وكانت وسائل إعلام مختلفة، ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا أنباء حول استهداف غارة إسرائيلية موقعا عسكريا تابعا لـ"حزب الله" اللبناني في ريف حمص الشرقي بسوريا، أمس الجمعة، أسفرت عن ضحايا، منهم ضباط إيرانيون كانوا يزورن معسكرا للتدريب في تلك المنطقة.

من جانبه، أوضح مصدر عسكري في الجيش السوري، أن الانفجارات التي سمعت في أحد مواقع الجيش السوري العسكرية في مدينة حمص، ناتجة عن خطأ بشري عند نقل بعض الذخائر".

وكان وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بنيت، قد أكد الأسبوع الماضي، أن إسرائيل انتقلت من مرحلة كبح نفوذ إيران في سوريا إلى طردها بعيدا، مشيرا إلى أنه لم يتم الوصول بعد للحظة أن يتصالح أعداء إسرائيل والاقرار بوجودها على أرض الواقع.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن بينت قوله: "يعمل النظام الإيراني وأذرعه على إيذاء إسرائيل ومواطنيها"، مشددا على أن إسرائيل لن تضع أمنها في أيدي الآخرين.

وأضاف بينت: "سوف ندافع عن أنفسنا بمفردنا. وسنواصل نقل الحملة إلى أراضي العدو، ولقد انتقلنا من مرحلة كبح نفوذ إيران في سوريا إلى طردها بعيدا، ولن نتوقف".

وشدد وزير الجيش الإسرائيلي على أن إسرائيل لن تقبل بأن تتعزز التهديدات الاستراتيجية خارج حدودنا دون أن نتصرف.

وأوضح أن القصف الإسرائيلي، فجر الإثنين، في ريف دمشق، هدفه الرئيسي هو إخراج إيران عسكريًا من سورية "قبل نهاية العام 2020".

وهاجمت اسرائيل خلال الأسبوعين الماضيين، عناصر حزب الله ومواقع تزعم أنها لإيران في سوريا، كان آخرها فجر اليوم، الإثنين، في ريف دمشق، بينما استهدفت قبل أسبوعين سيارة تابعة لحزب الله في الجانب السوري من الحدود السورية اللبنانية.

المصدر : سبوتنيك