الأربعاء 22 أبريل 2020 07:00 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة أميركية ترصد آثار علاج كورونا "بدواء ترامب المعجزة"

دراسة أميركية ترصد آثار علاج كورونا "بدواء ترامب المعجزة"

رام الله الاخباري:

أظهر تحليل أجراه باحثون أمريكيون أن دواء " هيدروكسي كلوروكوين " المستخدم في علاج مرض الملاريا، لم يثبت فعاليته في مكافحة فيروس كورونا المستجد حتى الآن، وهو الدواء الذي أشاد بد الرئيس الأمريكي ترامب كثيرا واصفا إياه بـ"الدواء المعجزة".

وبحسب ما نقلت قناة "الحرة" عن دورية "نيو إنغلند" الطبية، فإن عددا أكبر من الوفيات سجل بين من تناولوا دواء الملاريا، مقارنة بمن اقتصرت رعايتهم على الإجراءات الأخرى.

ووفقا للدراسة التي أجريت على 368 شخصا أمريكيا، فإن 28% منهم توفوا بعد تقديم العقار لعم، فيما توفي فقط 11% ممن حصلوا على الرعاية الروتينية فقط دون العقار.

وأوضحت الدراسة الأمريكية أيضا، أن 22% توفوا ممن تناولوا هيدروكسي كلوروكوين والمضاد الحيوي أزيثروميسين معا، مبينة أن العقار لم يحدد أي فرق في الحاجة إلى جهاز تنفس.

يذكر أن دواء هيدروكسي كلوروكوين المستخدم لعلاج الملاريا، له الكثير من الآثار الجانبية الخطيرة، منها تغيير ضربات القلب بطريقة يمكن أن تؤدي إلى الموت المفاجئ.

وكان علماء في البرازيل قد أوقفوا جزءا من دراسة حول الدواء بعد تطوير ربع المشاركين فيها ممن كانوا يتناولون جرعتين من الدواء، مشاكل في ضربات القلب، فيما حذر الكثير من الأطباء من استخدام هذا الدواء.

ويواصل فيروس "كورونا" المستجد انتشاره في العالم، متسببا بوفاة 177,674 شخصا، فيما ارتفعت حصيلة المصابين إلى 2,557,837 إصابة، تماثل منها 695,262 للشفاء.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.

المصدر : الحرة