الأربعاء 08 أبريل 2020 06:26 م بتوقيت القدس المحتلة

بسبب كورونا ..عمال العالم يواجهون أسوأ أزمة منذ 75 عاما

بسبب كورونا ..عمال العالم يواجهون أسوأ أزمة منذ 75 عاما

رام الله الاخباري:

حذرت الأمم المتحدة، من "أسوأ أزمة عالمية" منذ الحرب العالمية الثانية التي انتهت في العام 1945  وذلك بعد أن باتت أزمة كورونا المستجد يهدد حياة 1.25 مليار عامل حول العالم.

وأكدت منظّمة العمل الدولية أن تفشي الوباء العالمي وما رافقه من تدابير احترازية ووقائية صارمة، ستخفّض في الفصل الثاني من عام 2020 ساعات العمل عالميا بنسبة 6.7%، لافتة إلى أن هذه النسبة توازي 195 مليون عامل بدوام كامل.

وتوقع التقرير أن تشهد منطقة آسيا والمحيط الهادي أكبر انخفاض في ساعات العمل، بما يقارب 125 مليون وظيفة بدوام كامل ملغاة على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتوقعت المنظمة العالمية تكبد جميع الفئات "خسائر هائلة"، خاصة في بلدان الدخل فوق المتوسّط، مبينة أن التداعيات إلى الآن تتخطى تأثيرات الأزمة المالية التي شهدها العالم بين عامي 2008 و2009".

كما أوضحت المنظمة العالمية أن عدد العاطلين عن العمل هذا العام إثر الوباء، أكثر من 25 مليونا، بالإضافة إلى ما يقارب 190 مليون شخصا باتوا عاطلين عن العمل في عام 2019 قبل بدء الوباء الذي انتشر في العالم.

وأشارت المنظمة إلى أنها أسوأ أزمة عالمية منذ الحرب العالمية الثانية، لافتة إلى أن 1.25 مليار شخص يعلمون حاليا في قطاعات تواجه خطر تزايد الصرف من العمل والاقتطاع من الرواتب.

ودعت المنظّمة العالمية إلى اتخاذ المزيد من التدابير الواسعة لمساعدة أرباب العمل والعمال على تخطي الأزمة.

ويواصل فيروس كورونا المستجد تسجيل المزيد من الإصابات والوفيات حول العالم، حيث بلغ عدد الإصابات نحو 1,430,141 إصابة، بينما الوفيات 82,119 ، إذ سجلت في أميركا نحو ألفي وفاة جديدة، بينما أعلنت روسيا عن استعداداها لإجراء تجارب لقاح جديد.

في أميركا، توفي حوالي ألفي شخص جراء فيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجلها بلد في العالم منذ ظهور الوباء. ليصل بذلك العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 12,722 حالة من أصل 396,233 إصابة.

وسجلت الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 29,609 إصابات بالفيروس، بحسب المصدر نفسه.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء، كما أنها تسجل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد على الألف.

وفي روسيا، أبلغ رئيس مركز أبحاث حكومي الرئيس فلاديمير بوتين، أن مختبراته جاهزة لإجراء تجارب سريرية على البشر للقاح تجريبي ضد فيروس كورونا اعتبارا من نهاية حزيران/يونيو.

يأتي ذلك، فيما سجلت روسيا 7497 إصابة بفيروس كورونا و58 حالة وفاة، ولكن يُعتقد أنّ العدد الحقيقي للإصابات أكبر بكثير.

وفي دول أوروبا، سجلت إيطاليا الثلاثاء 604 وفيات و3039 إصابة جديدة، مما يرفع إجمالي الوفيات فيها إلى 17,127، والإصابات إلى أزيد من 135 ألفا.

بينما إسبانيا، التي تحل بالمرتبة الثانية، ارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 13,798، لكن السلطات تعتبر أن المَيل نحو الانخفاض مستمر.

وتخطت فرنسا عتبة العشرة آلاف وفاة جراء فيروس كورونا الذي يواصل تقدمه في البلاد، وفق ما أعلن مدير عام الصحة جيروم سالومون.

المصدر : الجزيرة نت