الثلاثاء 07 أبريل 2020 07:30 م بتوقيت القدس المحتلة

"كورونا " اليمين الفرنسي يهاجم الآذان ويصفه "بالضجيج المؤذي "

"كورونا " اليمين الفرنسي يهاجم الآذان ويصفه "بالضجيج المؤذي "

رام الله الاخباري:

زعمت رئيسة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف في فرنسا "مارين لوبان" أن بعض المساجد ترفع الآذان عبر مكبرات الصوت، معتبرة أن هذا الأمر غير قانوني و"تجاوزا على الفضاء العام عبر الصوت".

ووفقا لقناة "الحرة" الأمريكية، فإن لوبان وجهت رسالة إلى وزير الداخلية الفرنسي تدعي فيها أن بعض المساجد تستغل "الحجر الصحي" المفروضة في البلاد، وبدأت تذيع الآذان بمكبرات الصوت على الملأ.

وأعادت لوبان هذه الأفعال إلى من أسمتهم جماعات "تنتهز كل الفرص لرفض مبادئ العلمانية التي تقوم عليها فرنسا، داعية وزير الداخلية إلى وضع حد لمصدر "الضجيج المؤذي" على حد تعبيرها.

ونشر حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف مقاطع مصورة الجمعة الماضية لعدد من المساجد تذيع الأذان على الملأ، غير أنه بالتحقق من الفيديوهات المنشورة، تبين أن أحدها نشر على حساب على فيسبوك لمسجد تركي في مدينة فالنتيني، لكن التاريخ ليس ليوم الجمعة علاوة على أن الأذان قد رفع من داخل شقة وليس عبر مكبرات الصوت في الشارع.

في المقابل، رد رئيس المسجد في المدينة، أورهان إيكجي، على ادعاءات الحزب الفرنسي المعارض المتطرف.

ونقلت إذاعة "فرانس 3" عن إيكجي قوله: إن ما حدث هو أن شخصاً رفع الأذان من شرفة بيته، مؤكداً أن الأذان لم يرفع في مكبرات الصوت من المسجد.

وشدد رئيس المسجد في المدينة على أن المسجد مغلق حاليا في ظل تعليمات الحجر الصحي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويعتبر الإسلام الدين الثاني في فرنسا، وتتراوح نسبة المسلمين وفقا لتقديرات جريدة لوموند ومؤسسة ايبسوس موري بين 3% وبين 5-8% وفقا لكتاب حقائق العالم، وتشير أغلب التقديرات أن عدد المسلمين في فرنسا يترواح بين 5 إلى 6 ملايين.

المصدر : الحرة