الأحد 05 أبريل 2020 05:23 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة تفجر مفاجأة بشأن فيروس كورونا

دراسة  تفجر مفاجأة بشأن فيروس كورونا

رام الله الاخباري:

كشفت دراسة أمريكية حديثة، مؤخرا، عن نظرية جديدة لانتقال فيروس كورونا المستجد المتسبب في مرض "كوفيد 19".

وبحسب ما نشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فإن الدراسة المنشورة في مجلة الطب الطبيعي، ترجح أن انتقال فيروس كورونا للبشر ربما حدث قبل شهور أو سنوات، لكن بشكل أقل فتكًا.

وتوقع العلماء القائمين على الدراسة أن الفيروس تكيف ليكون أكثر عدوى، قبل أن يتحول الى "وحش فتاك".

وأضافت الدراسة: "إن النظرية السائدة التي تؤكد انتقال الفيروس من الحيوانات وربما الخفاش إلى البشر أواخر العام الماضي هي موضع تساؤل، فربما انتقل الفيروس بين البشر لبضع الوقت ربما لا يمكننا فهم ذلك بشكل كامل، ولكن كان من الممكن تداوله مذ شهور أو سنوات".

ووفقا لما كتبه البروفيسور روبرت غاري في الدراسة، فإن الفيروس التاجي يمكن أن يكون في البشر منذ سنوات، ولكن الشرارة التي أشعلت هذا "الوحش القاتل" بدأت قبل شهور.

وأضاف: "كان ممكن ان يكون هناك شرارات أخرى انطلقت تسبب بحوادث أصغر ولم نكتشفها إنها مدة طويلة من الوقت وهناك بعض الفيروسات التاجية التي نعرفها وتم تداولها لعقود قبل ان نكتشف اول واحد منها".

ويتابع: "هذا ما تفعله الفيروسات ربما كان هناك بعضا من التكيف مع البشر قبل ان تقفز الى البشر ولكن ربما تكيفت أكثر وحسنت قدرتها على العدوى والانتقال بمجرد دخولها الى البشر".

وبحسب الأرقام الرسمية لمنظمة الصحة العالمية، سجلت أكثر من 64,771 حالة وفاة، وتمّ تشخيص نحو 1,202,827 إصابة بالفيروس في 190 دولة ومنطقة، منذ ظهوره في ديسمبر/ كانون الأول في الصين، فيما شفي 228 ألفا و598 شخصا، أي ما نسبته نحو 20.5% من المصابين.

وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية الدول في أعداد المصابين، إذ بلغ عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة 300 ألف و915، في حين وصل عدد الوفيات إلى 8162.

المصدر : سي ان ان