الخميس 02 أبريل 2020 08:49 ص بتوقيت القدس المحتلة

هل مسافة مترين كافية للحد من انتشار فيروس كورونا؟

هل مسافة مترين كافية للحد من انتشار فيروس كورونا؟

رام الله الاخباري:

تساءل الكثيرون حول مدى فعالية الحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن تدابير العزل الاجتماعي.

ووفقا للدراسات الحديثة، فإن الفيروس يمكن أن يبقى في الهواء الجوي لمدة 3 ساعات، ويمكن أن ينتقل عبر الأسطح الملوثة، وينتشر بسهولة من خلال السعال والعطس، مبينة أنه لذلك تم تحديد 6 أقدام "1.8 متر" لتكون مسافة أمان للحد من انتقال الفيروس.

كما حذر أحد العلماء من أن المبادئ التوجيهية للمسافة الاجتماعية للبقاء على بعد 6 أقدام من الآخرين قد تكون غير كافية على الإطلاق، مشيرا إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يسافر 27 قدما "نحو 8 أمتار" ويستمر لساعات.

وتحذر الأستاذة المساعدة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ليديا بورويبة، من أن "القطيرات الحاملة للفيروس التاجي يمكن أن تنتقل من 23 قدم "7 أمتار" إلى 27 قدما "8 أمتار".

وأضافت: أن "القطيرات التي تستقر على طول المسار يمكن أن تلوث الأسطح، وأن بقايا أو نوى القطيرات" قد تظل معلقة في الهواء لساعات.

وقالت بورويبة في تصريح لموقع USA Today: "هناك ضرورة ملحة لمراجعة المبادئ التوجيهية التي تقدمها حاليا منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بشأن احتياجات معدات الوقاية، ولا سيما للعاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية".

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أشارت إلى أن 3 أقدام كافية للحفاظ على السلامة، مبينة أنها تراقب بعناية الأدلة الناشئة حول هذا الموضوع الحرج وستقوم بتحديث الموجز العلمي كلما توفر المزيد من المعلومات.

المصدر : روسيا اليوم